النقيب العنزي أصيب في 2005 وقتله الإرهابيون أمس

نشر في: آخر تحديث:

علمت قناة "العربية" أن الضابط المقتول في المواجهات الأمنية خلال تبادل إطلاق النار مع مطلوبين أمنين في منطقة القصيم هو النقيب محمد العنزي.

العنزي زاره وزير الداخلية الراحل الأمير نايف بن عبدالعزيز في المستشفى بالرس، عام 2005 بعد إصابته في مواجهته مع عدد مع المطلوبين حينها، وبعد نحو 9 أعوام تم قتله خلال مواجهة أمنية مع مطلوبين متورطين بحادث إطلاق نار بالأحساء، وقعت أمس الأول، وخلفت 7 قتلى وإصابة 10 أشخاص آخرين.