مراسل العربية.. جهود السعودية من داخل إدلب السورية

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت قناة "العربية"، من دخول محافظة إدلب السورية لرصد الجهود السعودية لإغاثة السوريين هناك.

ومكثت القناة، يوماً كاملاً، في مدينة سلقين إحدى مراكز المحافظة، لرصد بالصورة، وصول المساعدات إلى المتضررين من قصف قوات بشار الأسد.

ورصدت "العربية"، توفير وزارة المالية عبر لجنتها المشكلة لمساعدة اللاجئين السوريين من توفير الخبز لأكثر من 2 مليون سوري. بعد تأمينها لـ 2 مليون و300 ألف كيس من الدقيق، وتوفير 21 جهازا خاصا لعجن الخبز وتجهيزه، تنتج يومياً ما يزيد عن ثمانية ملايين رغيف.

وأجرت "القناة" لقاء مع أحد المواطنين السوريين في إدلب، الذي أكد أن المتضررين كانوا على محك المجاعة والحاجة للأعمال الإغاثية، خاصة من مواد إغاثية التي كان يصعب الحصول عليها، بسبب الاشتباكات الدائمة وأيضاً من "تخلي الدول من دعمنا باستثناء السعودية، التي ما زالت تقوم بإرسال لأعمالها الإغاثية منذ عام".

كما أوضح أحد المستفيدين السوريين أن الخبز كان بمثابة "الحاجة الأولى لنا، وذلك بسبب سهوله تصنيعه ويسد جوع الكثير من المتضررين، فالشريط الحدودي ومناطق المخيمات مثل الغدفه، والنيرب، وقرى دركوش، تصرف شهرياً 150 طن من الدقيق الذي تعتبر أحد المواد الأساسية في صناعة الخبز".