30 سائحا إماراتيا يتعرفون إلى صناعة المشالح بالأحساء

نشر في: آخر تحديث:

يدشن فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالأحساء، غدا الخميس، برنامج "اكتشف الأحساء" الموجه لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، ودعوتهم للسياحة في ربوع الأحساء، عبر رحلات جوية منظمة.

ويستقبل مطار الأحساء، غدا الخميس، أول مجموعة من السياح الإماراتيين، تضم 30 سائحاً، وذلك بالتعاون مع منظمي رحلات من البلدين وشركة الطيران فلاي دبي.

ورحب مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالأحساء، علي بن طاهر الحاجي، بزيارة الأشقاء الإماراتيين، وقال: "نحن في الأحساء سعيدون جداً بهذه الخطوة المباركة، ومرحباً بإخوتنا في بلادهم المملكة العربية السعودية".

كما أعرب عن أمله في أن يقضي الضيوف أوقاتاً ممتعة في الأحساء، والتعرف إلى معالمها الطبيعية والتاريخية. وأضاف: "نسعى إلى تعزيز التعاون مع شركات الطيران ومنظمي الرحلات السياحية في المنطقة، وتسويق الأحساء كوجهة سياحية، خصوصاً بعد أن بدأ مطار الأحساء في استقبال رحلات دولية قادمة من قطر والإمارات العربية المتحدة".

ووصف الحاجي الأحساء بأنها "البوابة الشرقية" للسعودية على دول مجلس التعاون الخليجي، وقال إن برنامج "اكتشف الأحساء" يرمي إلى تكثيف الرحلات الجوية إلى الأحساء عبر مطارها الدولي، مؤكداً أن الأحساء وجهة سياحية معروفة بين دول الخليج، "الخليجيون يعرفون الأحساء منذ عقود كوجهة للتسوق، ولعلنا عبر الرحلات السياحية المنظمة جواً نكشف عن جانب من مقوماتها الغنية بالمواقع التراثية والترفيهية".

وأعرب الحاجي عن شكره لنائب رئيس الهيئة للمناطق، الدكتور وليد الحميدي، ونائب رئيس الهيئة للتسويق والبرامج حمد آل الشيخ، على دعمهما ومتابعتهما للبرنامج، وحرصهما على تنويع المنتجات السياحية في المناطق.

وأوضح منظم الرحلات عبدالمنعم العلي أن البرنامج المعد لأول فوج سياحي إماراتي يتضمن زيارة منتزه الملك عبدالله البيئي، وجبل القارة، وجبل المشقر ودوغة الغراش، وقصر إبراهيم التاريخي، ومتحف الأحساء، ومنتجع ريفي، وعين الحارة، والمدرسة الأميرية "بيت الثقافة"، وسوق القيصرية، ومصنع مشالح.