التوقيع مع 30 شركة صانعة للمركبات الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

في حفل حضره السفير الأميركي وأعضاء من السلك الدبلوماسي، أمس، وقعت حكومة المملكة العربية السعودية مذكرة تفاهم مع أكثر من ثلاثين شركة صانعة للمركبات لإيجاد المعيار السعودي لكفاءة الوقود في المركبات (CAFE)، ومن هذه الشركات شركات أميركية كبرى تبيع في السوق السعودي.

عملت السفارة الأميركية بعناية مع الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول، والدكتور سعد القصيبي محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، والشركات الأميركية الصانعة للمركبات لتنفيذ هذا البرنامج الجديد للمعايير.

في بيان للسفارة الأميركية قالت فيه "نحن نرحب بالبرنامج السعودي لكفاءة الوقود في المركبات، وندرك أهميته للمملكة العربية السعودية. إنه إنجاز عظيم سيقدم عدداً من الأهداف المهمة، منها الحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري التي تساهم في تغيير المناخ، والحفاظ على أنواع كافية من السيارات لتلبية طلب المستهلكين السعوديين، وتشجيع الحفاظ على الموارد النفطية القيمة في المملكة العربية السعودية".