اصطدام سفينتين بجازان

نشر في: آخر تحديث:

أوضح مدير عام النقل بمنطقة جازان المهندس ناصر الحازمي أن الحادث العرضي الذي تعرّضت له سفينة (عبّارة) نقل الركاب "جازان" اليوم، أثناء رُسوّها بميناء جازان، كان بسبب المناورة التي قام بها قائد العبّارة لتفادي الاصطدام بأحد قوارب الصيد، الذي مرّ أمام العبّارة أثناء رحلتها الاعتيادية من ميناء فرسان إلى ميناء جازان.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: إن محاولة قائد العبّارة لتفادي قارب الصيد تسببت في اصطدام العبّارة "جازان" بعبارة نقل البضائع "لين الملاحية" التي كانت تنتظر دخول العبّارة "جازان" أولا لميناء جازان ومن ثمّ تأخذ دورها بدخول الميناء, مؤكداً سلامة جميع الركاب وعدم حدوث أي إصابات بينهم جرّاء الحادث العرضي - بحمد الله تعالى -، مشيراً إلى حدوث تلفيات في عدد من السيارات التي كانت تقلّها العبّارة أثناء الرحلة.

وبين أن الشركة المشغلة عضو في نادي التأمين البحري، وهو ما يتيح إصلاح المركبات وفقاً للعقد مع شركة التأمين, لافتاً النظر إلى أن العمل يجري حاليا للتأكد من الأضرار التي لحقت بالعبّارة "جازان"، وذلك من خلال عمل الغواصين المتخصصين، وتنفيذ الإجراءات الاحترازية من خلال التصوير تحت الماء للتأكد من عدم وجود أي فتحات تحت سطح البحر، وذلك بالتعاون بين الشركة المشغلة وفرع وزارة النقل بالمنطقة وهيئة التصنيف البريطانية "اللويدز" المتخصصة في الكشف على السفن، حيث ستقوم هيئة "اللويدز" بإعداد التقرير النهائي للتأكد من سلامة العبّارة قبل إعادتها للعمل.

وأفاد أن العبّارة" فارس الأول" الاحتياطية ستكون جاهزة لنقل الركاب بين ميناءي جازان وفرسان في حال تأخر العبّارة "جازان" عن العمل.