خالد بن سلطان يفتتح مركز "الأطراف الصناعية"

نشر في: آخر تحديث:

افتتح الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، أمس مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز التخصصي للأطراف الصناعية والوحدة الجديدة لتنويم الأطفال في مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، وذلك ضمن مشروعات عدة لتطوير منظومة الخدمات في المدينة .

وقال الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز، أمين عام مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، في تصريحات صحافية "إن أبناء وبنات الأمير سلطان مستمرون في حمل رسالة المؤسس، وتنفيذ رؤيته الشاملة للمؤسسة كصرح إنساني أنشئ لمساعدة الناس ليساعدوا أنفسهم، ومستمرون في هذا الإطار من خلال دعم برامج المؤسسة لتحقيق أهدافها، وهو ذات النهج الذي خطه لها سلطان الخير يرحمه الله".

وأضاف "أن إنجاز مشروع مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز التخصصي للأطراف الصناعية يعد تتويجاً لنجاحات المدينة ولدورها في تطوير الرعاية العلاجية في المملكة، وهو أيضاً إضافة مميزة لما تشهده المملكة من مشروعات خدمية وتنموية تسهم في تلبية احتياجات المواطنين".

واستطرد "من خلال تلمس احتياجات المرضى، ووفقاً للخطة الاستراتيجية للمدينة، حرصنا على توطين التقنيات الحديثة التي يحتاجها المرضى، ومن ذلك إقرار مشروع إنشاء مركز نموذجي للأطراف الصناعية، راعينا من خلاله التركيز على الاستفادة من مستجدات التقنية، وأن يتم توفير الأجهزة المتقدمة في هذا القطاع؛ حيث تم تجهيز وتصميم المركز وفق أفضل المعايير والمتطلبات الهندسية، وبحسب توصيات الشركات الألمانية الرائدة في هذا المجال، كما تم تزويده بأحدث التقنيات المتقدمة في القياسات والتصنيع والتركيب للأطراف المتقدمة ومنها الأطراف الإلكترونية فائقة الدقة. حيث سيقوم المركز باستقبال ما يزيد عن 9000 زيارة للمرضى في السنة الواحدة".

وحول تدشين الوحدة الجديدة لتنويم الأطفال لسعة 35 سريرا، أضاف الأمين العام: "ستسهم هذه الوحدة في المساعدة في سد الاحتياج، من خلال تقديم خدمات علاجية للأطفال في أقسام التنويم والبرامج المتخصصة، بالإضافة إلى العيادات الخارجية لتوفير رعاية متكاملة كالكشف المبكر للأطفال، والتدخل المبكر، وكذلك التعليم الخاص وصعوبة التعلم، والبلع والتخاطب، بالإضافة للعلاج التأهيلي المتكامل، حيث أضافت 35 سريراً إلى الطاقة الاستيعابية لعلاج الأطفال، والتي كانت سابقا 5 وحدات تنويم بطاقة 125 سريرا، ليصبح لدينا 160 سريرا لرعاية الأطفال".