أوباما يثني على ولي العهد وولي ولي العهد السعوديين

نشر في: آخر تحديث:

أثنى الرئيس الأميركي، باراك أوباما، على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح أوباما لـقناة "العربية" أنه سعيد بالعمل مع الأمير محمد بن نايف، قائلاً "عملنا مع محمد بن نايف لفترة طويلة في محاربة الإرهاب".

وفي ملف محاربة الإرهاب والتطرف، أوضح الرئيس الأميركي بقوله "نعمل مع دول المنطقة لضمان منح الفرص للشباب، كما يجب حماية الشباب من الانضمام لداعش أو القاعدة".

وبخصوص الأمير محمد بن سلمان، فقال إن "ولي ولي العهد السعودي يتمتع بحكمة تفوق سنه". وأضاف أوباما إنها "المرة الأولى التي تتاح لنا الفرصة للعمل مع ولي ولي العهد، وهو شاب، وقد أثار إعجابنا بذكائه وحنكته ومعرفته".

وأضاف أوباما "أعتقد أنها قيادة جديدة من الشباب وصلت إلى مقاليد السلطة. وهذا شيء جميل أن نرى الجيل الجديد يتصرف بطريقة فعالة وحاسمة في منطقة توجد بها نسبة مرتفعة من الشباب".