عقدت رابطة الخريجين العرب في جامعه هارفارد مؤتمرها التاسع تحت عنوان "بناء جسور" بإشادة من البيت الأبيض على أنه المؤتمر العربي الأهم.

وناقش المؤتمر أفكارا خلاقة وأثار نقاط خلافية في القضايا السياسية ودعا إلى وحدة بين الشباب العرب في مسيرة التقدم لتحسن مجتمعات تمر بظروف صعبة.

فعلى مدى 3 أيام يتم مناقشة محاور السياسة الخارجية بمشاركة خبراء عرب وأجانب.

وركزت ندوة هذا العام على العلاقات السعودية الأميركية في ظل الاستقطاب وتعقيدات المشهد الإقليمي والدولي والتدخلات الإيرانية في سوريا واليمن.

أما التأثيرات الصحية والبيئية الناتجة عن حروب إسرائيل المتتالية على غزة فقد لخصها خمس خبراء أشهرهم الطبيب النرويجي مادس جليبرت والذي أعطي إحصائيات عن غزة صدمت المشاهدين، ومنها أن الطفل الغزي الذي يبلغ من العمر ثماني سنوات يكون قد عاصر أربع حروب عاش تحت وطأتها طوال حياته.

أما الإبداعات وخلق شركات قد تحصل على دعم فقد خصص لها ندوة يعرض فيها الطلاب والمستثمرون اختراعاتهم في فقرة أصبحت ثابتة ضمن برنامج يحظى باهتمام كبير إلى جانب ندوة إعلاميه شاركت فيها العربية.