عاجل

البث المباشر

كيف قاوم شاب سعودي هدم منزل أسرته ليحوله لمتحف

المصدر: القصيم ـ محمد الحربي

متحف شهير في بريدة يحتفظ بأوائل الصحف السعودية في منزل طيني قديم وهو منزل وحيد في بريدة حافظ عليه الشاب علي الدبيخي وقاوم محاولات جهات حكومية لإزالته في ذلك الوقت مع تحرك الناس لبناء البيوت المسلحة.

الدبيخي الذي كل ما وضعت لوحة للهدم قام وأزالها، إيماناً منه أن المبنى الطيني القديم سيكون له شأن فيما بعد، حيث صدقت توقعاته.

الجهات الرسمية التي كانت تضع لوحات الهدم هي من أصبحت ترمم تلك المواقع، وتعتبرها مواقع مهمة في المحافظات والمدن السعودية.

علي الدبيخي لا يزال يتذكر وهو في العاشرة من عمره كيف قام ووضع لوحة سيارة قديمة تحمل الرقم واحد في غرفة والدته، التي شجعته على ذلك ليطلق فيما بعد متحفا كبيرا، ويكمل على اللوحة متحفا أصبح من المتاحف الشهيرة في منطقة القصيم.

ويتميز متحف الدبيخي بأنه استغل منزل الأسرة الفناء والغرف الداخلية والمجلس في تشكيل متحفه الشهير.

كما يقدم المتحف لزواره الوجبات الشعبية والقهوة والشاهي في المجلس القديم الذي تحولت جدرانه الطينية للوحات تحمل وثائق تاريخية ولقاءات صحافية قديمة، بالإضافة لبعض الأدوات التي تستخدم في المجلس الطيني القديم قبل نحو 70 عاماً.

"العربية.نت" تقدم في الفيديو قصة المتحف ومحافظته على التراث العمراني السائد في المنطقة الوسطى، ضمن سلسلة الحلقات التي تقدمها بمناسبة انعقاد ملتقى التراث العمراني الخامس بالقصيم.

إعلانات