"متطرفون تائبون" يروون تجاربهم لطلاب جامعة حائل

نشر في: آخر تحديث:

تنظم الجامعات السعودية محاضرات وندوات بالتعاون مع مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة. وتأتي هذه المحاضرات، التي يلقيها مستفيدون سابقون من خدمات المركز، لمواجهة أفكار التطرف.

من جهتها، استضافت جامعة حائل شمال غربي السعودية مؤخراً ندوة توعوية ألقاها أحد التائبين من أفكار التطرف، الذي حكى قصته منذ البداية بكل صراحة، مستعرضاً تجربته التي تخللها تهديد بالقتل من قبل تلك الجماعات عندما رفض تكفير أهله وبعض المسؤولين الحكوميين.

وليست تجربة الحويطي، الذي استفاد من مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة، نادرة من نوعها، حيث عمل المركز الذي افتتح عام 2004 على تنظيم أكثر من 15 ألف جلسة مع المستفيدين من المركز، قدمها عدد من المختصين وتركزت حول معالجة الشبهات الشرعية وبلغت استجابة المستفيدين لجلسات المناصحة أكثر من 75%.

كما تؤدي الجامعات السعودية حالياً دوراً فعالاً لمواجهة الأفكار المتطرفة، وذلك بعقد الندوات التوعوية، واستدعاء المختصين من داخل وخارج البلاد للقاء الطلاب والطالبات، فيما عمدت بعض الجامعات إلى إنشاء إدارات متخصصة للأمن الفكري.