"الإحراج" يحول دون نقل المساجين السعوديين من البحرين

نشر في: آخر تحديث:

كشف سفير خادم الحرمين الشريفين في البحرين، الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ، عن رفض سجناء سعوديين نقل محكوميتهم إلى السعودية لأسباب اجتماعية أبرزها الإحراج، مشيراً إلى عدم وجود إحصائية رسمية ثابتة حول عدد القضايا المرفوعة على مواطنين سعوديين في البحرين رغم الحديث الشائع عن وجود 35 قضية.

وأكد آل الشيخ أنه تم نقل 4 سجناء سعوديين إلى المملكة خلال العام المنصرم، مضيفا: "نعمل حاليا لنقل خمسة سجناء آخرين تنفيذا لاتفاقية تبادل السجناء بين البلدين للمحكومين بعقوبات سالبة الحرية".

وبين السفير، خلال لقائه بعدد من إعلاميي المنطقة الشرقية، أن هذه الاتفاقيات تأتي لتحقيق أهداف نبيلة وإنسانية بحيث يتمكن السجناء من مواطني البلدين من قضاء ما تبقى من مدة محكوميتهم في بلدانهم، ولتمكين ذويهم من زيارتهم والالتقاء بهم.

وأضاف آل الشيخ: "تتابع السفارة ما يقارب أكثر من 300 ملف لعدد من قضايا السعوديين بالبحرين".

وأشار السفير السعودي إلى أنه شخصيا، وقسم شؤون السعوديين في السفارة، يقومون بصفة مستمرة بزيارات ميدانية لتفقد أحوال هؤلاء والاطمئنان على أوضاعهم والاستماع لمطالبهم، وأيضا يقومون بتكليف محام لمتابعة قضاياهم في النيابة العامة والمحاكم للترافع عنهم أمامها.