عاجل

البث المباشر

السعوديات يبحثن عن مفتاح "العمل" في قطاع الضيافة

المصدر: إبراهيم الحسين – الرياض

أكد عبدالله العتيبي، رئيس لجنة الإيواء باللجنة السياحية في غرفة الشرقية لـ"العربية.نت" وجود عقبات تمنع عمل المرأة في الفنادق والشقق المفروشة "الضيافة"، وذلك بعد مناقشة الآلية التنظيمية لها، مشيراً إلى ضرورة تدريب المرأة السعودية ووضعها في الاتجاه الصحيح وفق الضوابط الشرعية.

وقال العتيبي: "ندعم عمل المرأة في بيئة غير مباشرة، لحفظ خصوصيتها واستمرارها في العمل، لكنها قد تواجه مشاكل عدم تقبل أولياء الأمور، إضافةً إلى الأسلوب غير المنضبط من بعض النزلاء".

ونظمت وزارة العمل منتدى الحوار الاجتماعي الذي تم تخصيصه عن المرأة بعد ارتفاع معدلات البطالة النسائية وضعف نسبة مشاركة المرأة في القطاع الخاص مع زيادة عدد الراغبات في العمل - وفق ما أفرزته بيانات حافز- وذلك لمعالجة هذه التحديات حيث إن نسبة مساهمة العاملات الســعوديات في سوق عمل القطاع الخاص مازالت دون المستوى المأمول في حين ازدهر تعليم وتأهيل المرأة السعودية داخل وخارج المملكة. ووفقاً لأرقام وزارة العمل، يمثل النساء نسبة 86% من مجموع المسجلين في برنامج "حافز"، فيما تجاوز عدد النساء العاملات في القطاع الخاص "500" ألف موظفة.

وتعمل وزارة العمل على تفعيل البرامج الهادفة إلى دعم عمل المرأة في القطاع الخاص، بلغت البطالة 34.8%، حيث سجل عدد العاملات في عام 2014 "410.000" عاملة، بينما بلغ عدد الباحثات عن العمل "1.091.320" مليون.
حضور المرأة في سوق العمل "ظاهرة"

وأوضحت دراسة حديثة أعدتها الباحثة البحرينية الدكتورة منى عباس لمصلحة المكتب التنفيذي لوزراء العمل الخليجيين في نهاية 2015، أن حضور المرأة الخليجية في سوق العمل خلال السنوات الثلاث الأخيرة، يشكل ظاهرة عامة في دول المجلس، نظراً لطبيعة ارتفاع حصة الإناث من مستويات التعليم وارتفاع عدد الجامعيات. وأظهرت الدراسة أن السعودية تعتبر الأقل خليجياً بعد الكويت في معدل بطالة النساء، بنسبة تبلغ "15.9" في المائة، وأشارت الدراسة التي رصدت نسبة المشاركة في النشاط الاقتصادي للجنسين، ضعف النساء السعوديات في مجال القطاع الصناعي بنسبة 1.2%.

وقالت الدراسة إن نسب مشاركة "النساء" ترتفع فقط في قطاعات الخدمات في القطاع العام، بينما تقل مستوياتها في القطاع الخاص الذي لا يقبل بحماس على تشغيل المرأة بسبب طبيعة المرأة التي تتمثل في إجازات الأمومة والحضانة. وخلصت الدراسة التي تناولت أهم المبادرات والمشاريع التي نفذتها دول المجلس في مجال تمكين المرأة في القطاع الخاص، إلى أهمية إجراء تحسينات تكميلية على آليات إصلاح سوق العمل في القطاع الخاص والتمكين الاقتصادي المتعلق بتشغيل النساء الخليجيات.

من جهته أوضح وكيل وزارة العمل المساعد للبرامج الخاصة عبدالمنعم بن ياسين الشهري لـ"العربية.نت" "أن الوزارة لن تتهاون مع الفنادق والشقق المفروشة المخالفة لتهيئة البيئة المكانية الملائمة لعمل المرأة بعد الانتهاء من الآلية التي تتم مناقشتها، لافتاً إلى أنها وضعت حزمة من الاشتراطات والأنظمة التي تحفظ للمرأة السعودية العاملة لدى منشآت القطاع الخاص الخصوصية التامة.

وشدد دليل عمل المرأة في المادة الأولى بالفقرة الرابعة على ضرورة التقييد بعدم تشغيل المرأة أكثر من 8 ساعات يومية و40 ساعة أسبوعية، ويجــب أن تلتــزم العاملــة بالحشــمة في العمل بمــا في ذلك التزامهــا بضوابط الحجاب الشرعي، ويجوز للعاملة ارتداء الزي الرسمي لجهة العمل والذي يجب في جميع الأحوال أن يكون محتشماً.

إعلانات