المياه حياة

عبدالعزيز معتوق حسنين

عبدالعزيز معتوق حسنين

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الراهن الإعلام مشبع بما يحدث من شركة المياه الوطنية بخصوص فواتيرها المرسلة للمنازل بمبالغ خيالية وخارجة عن النظام، والرئيس التنفيذي ينفي صدور هذه الفواتير بهذه المبالغ التي يشكو منها سكان المنازل، لذا رغبت في طرح بعض من الحقائق المدونة في حوزتي عن خدمات الشركة المعنية، وأقول لهم إن «المياه حياة» ليس رفاهية. منذ 20 فبراير 2014 وأنا أخاطب المسؤولين بمحافظة جدة في خطابي الأول برقم 01/ع ع /05/35 بتاريخ 04/03/2104، جاء نصه: سعادة المسؤول الموقر، بمحافظة جدة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد، أجبرت بكل أسف أن أكتب لكم هذا نظرا إلى استمرار تلوث بيئة الشارع الذي به منزلي الموضح في الخريطة المرفقة، حيث منذ 20 فبراير 2014 وشارع معتوق حسنين أمام منزلي والشوارع المجاورة للحي وهي مغمورة بماء التحلية، وقد بعثت لكم منذ البداية الخبر والصور للشوارع مرات عدة على جوالكم بواسطة نظام الـ وتس أب، ولكن الوضع في الشوارع مستمر حتى صباح يوم الثلاثاء 4 من شهر مارس والماء تصب في الشوارع ولا أعلم عن مصدرها. وقد كررت خطابي هذا مرة أخرى بتاريخ 10/03/2014 وسجل وارد لدى المسؤول برقم 2185 في 9/5/1435. أجبرت على أن ألجأ للسلطة الرابعة (الإعلام) لعل وعسى أن يوضع حد نهائي في شوارع المملكة للتلوث البيئي وهدر الماء الذي تصرف عليه قيادتنا الرشيدة البلايين لتوفيره للمواطنين وسكان المعمورة. تهدر المياه في الشوارع وتغلق المياه عن المنازل. يا ناس الماء أغلى من النفط. إلى متى الاستهتار بالموارد المائية، الماء وفرته وصرفت عليه الدولة البلايين ليكون للجميع في خزاناتهم وليس في شوارعنا ويجب علينا نحن المواطنين أن نحافظ على الماء ويجب تطبيق العقوبة على كل مستهتر. المياه تتدفق في الشوارع والمنازل ما فيها ولا قطرة. إهدار المال العام يكلف الدولة مبالغ طائلة في تحليتها وتوصيلها للناس في خزانات بيوتهم وليس هدرها في شوارعنا. وأزيدك من الشعر بيتا في ظهر يوم 11 نوفمبر 2013 وصلتني رسالة على جوالي من المسؤولين جاء نصها : عزيزي العميل تم تسجيل مخالفة على حسابكم بتاريخ 11/11/2013 بمبلغ وقدره 200 ريال نتيجة سوء استخدام المياه والتسرب لخارج منزلكم (طفح - مياه) نهاية الرسالة. عند قراءتي لهذه الرسالة ضحكت حتى تقطعت ضلوعي من الضحك نظرا لأن يوم 11 نوفمبر 2013 كانت الأمطار قد هطلت بغزارة على مدينة جدة وغمرت شوارعها بمياه المطر. فكيف تسجل علي مخالفة تسرب المياه لخارج المنزل والشوارع كلها مغمورة بمياه المطر. وبحكم صدور قرار مجلس الوزراء برقم 95 وتاريخ 17/3/1437 وصلتني على هاتفي المحمول رسالة من شركة المياه تشعرني بفاتورة الماء لمنزلي وقدرها 2070 ريالا، نعم ألفان وسبعون ريالا، مما أجبرني أن أخاطب الشركة رسميا باعتراضي على قيمة الفاتورة وسجل خطابي لدى الشركة برقم 32993/JCBU/37 وتاريخ 8/5/1437 مرفقا معه عشر فواتير سابقة لمنزلي لم تتعد 15 ريالا قبل صدور قرار مجلس الوزراء وفواتير لم تتعد 100 ريال بعد صدور القرار ولم يصلني من الشركة أي رد رسمي على شكواي. أكرر وأذكر معالي الوزير والمهندس المدير التنفيذي أن الماء لا رفاهية ولا جوال ولا سيفون بل «المياه حياة».

نقلاً عن "عكاظ"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.