عاجل

البث المباشر

11 مشهداً توثق زيارة خادم الحرمين لمصر

المصدر: الرياض – محمد الحســن

اختتم خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، زيارة تاريخية هي الأولى له منذ تولّيه مقاليد الحكم إلى مصر دامت 5 أيام، رسخت علاقات البلدين على كافة الصعد العربية والدولية، ورسمت ملامح التعاون المستقبلي بين جناحي الأمة العربية "السعودية ومصر".

"العربية.نت" وثقت الزيارة التاريخية في 11 مشهداً:

المشهد الأول: استقبال حافل للملك سلمان بمطار القاهرة

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان عقب وصوله لمطار القاهرة الدولي في مراسم رسمية بحضور وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي.

المشهد الثاني: خطاب البرلمان

خاطب الملك سلمان المصريين من برلمانهم، قائلاً لهم إن التعاون مع مصر سيعجل بالقضاء على الإرهاب فيما قال رئيس البرلمان علي عبد العال إن السعودية أصبحت قبلة لحل الأزمات الدبلوماسية.

المشهد الثالث: مباحثات بين الزعيمين

تناول الزعيمان أهم القضايا الإقليمية والدولية في جلسة المباحثات الأولى بقصر الاتحادية عقب انتهاء مراسم الاستقبال الرسمي. وناقش الرئيس السيسي والملك سلمان سبل التعاون والتنسيق على جميع الصعد بين البلدين في مواجهة ما يتعرض له الأمن القومي العربي والخليجي من مخاطر إقليمية وخارجية، إضافة إلى مناقشة التعاون الاقتصادي بين البلدين، وذلك في ضوء حرص الجانبين على دعم وتوثيق العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين.

المشهد الرابع: الرئيس السيسي يمنح الملك سلمان قلادة النيل

منح الرئيس السيسي الملك سلمان قلادة النيل التي تعد أرفع وسام مصري، وذلك تقديراً للعلاقات التاريخية والوطيدة التي تجمع بين البلدين، إضافة إلى المواقف النبيلة التي اتخذها خادم الحرمين الشريفين إزاء مصر وشعبها.

المشهد الخامس: مفاجأة جسر الملك سلمان

في نقلة تاريخية بين البلدين، أعلن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الاتفاق على تشييد جسر يربط بين السعودية ومصر عبر البحر الأحمر، فيما اقترح الرئيس السيسي تسمية الجسر باسم الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال الملك سلمان: إن الجسر البري سيرفع التبادل التجاري بين البلدين، وسيشكل منفذاً دولياً للمشاريع الواعدة بين البلدين.

المشهد السادس: توقيع 21 اتفاقية

شهد الزعيمان توقيع 21 اتفاقية تعاون بين البلدين تشمل كافة المجالات بقصر الاتحادية بمصر الجديدة، وأهمها التي وقعها المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة وولي ولي العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

المشهد السابع: لقاء خادم الحرمين والطيب وتواضروس

التقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب، وناقشا خلال اللقاء سبل تدعيم التعاون وتنسيق الجهود بين الأزهر والمملكة في نشر الفكر الوسطي ومحاربة التطرف والإرهاب، وإرساء دعائم السلام في المنطقة والعالم.

كما زار بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني، خادم الحرمين بمقر إقامته ليشكل علامة فارقة في مسار العلاقات بين الكنيسة والسعودية.

المشهد الثامن: خادم الحرمين يزور الأزهر للمرة الأولى

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى الجامع الأزهر الشريف، بعد ظهر السبت الماضي، وبدأ جولة تفقدية يرافقه الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وعدد من كبار المسؤولين في الأزهر.

وأدى الملك سلمان وشيخ الأزهر ركعتي تحية للمسجد، وذلك فور وصولهما إلى الجامع.

المشهد التاسع: وضع حجر الأساس لمدينة البعوث الجديدة

وضع الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حجر الأساس لمدينة البعوث الإسلامية الجديدة، بالتجمع الخامس والتي تقيمها المملكة للطلاب الوافدين الدارسين في جامعة الأزهر. وقرر الملك سلمان استكمال المرحلة الثانية لمدينة البعوث الإسلامية الجديدة على نفقته الخاصة.

المشهد العاشر: حفل السفارة السعودية

نظمت السفارة السعودية في القاهرة، ليلة الجمعة، مأدبة عشاء على شرف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز. وكان لافتاً خلال حفل العشاء الحضور المميز لجميع أطياف ومكونات الشعب المصري، من رجال دين وسياسيين ورجال أعمال وإعلاميين، وغيرهم من طوائف الشعب.

وكان من بين المدعوين أبناء الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، والسيدة جيهان السادات زوجة الرئيس الراحل أنور السادات، وعدد كبير من وزراء ومشاهير مصر.

المشهد الحادي عشر: منح خادم الحرمين شهادة الدكتوراه الفخرية

قال الملك سلمان عقب تسلمه شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة، إن "قرار منحي الشهادة هو تكريم لي ولبلادي وللشعب السعودي". واعتبر خادم الحرمين الشريفين قرار منحه الشهادة "هو تكريم لي ولبلادي وللشعب السعودي، أكرر شكري لكم، وأدعو الله أن يوفق الجميع"، واصفاً الجامعة بأنها صرح علمي شامخ احتضن طلاباً من جميع أنحاء العالم، بينهم طلبة من السعودية.

وأوضح بيان رسمي صادر عن جامعة القاهرة، أن منح خادم الحرمين الدكتوراه الفخرية بوصفه شخصية عالمية محورية له تأثير بالغ ومشهود في محيطها العربي والدولي.

إعلانات