عاجل

البث المباشر

3 أسباب لـ "تدخين" النساء في السعودية

الصحة: 1973 مدخنة سعودية خلال عامين

المصدر: أبها (السعودية) - سارة القحطاني

تصدر الرجال المشهد لسنوات حتى بات أمراً اعتيادياً، لكن للنساء أيضاً رغبة في تدخين السيجارة الدالة على التحضر والتطور كما تراها الكثير منهن في بعض مناطق السعودية.

فقد حققت النساء نسبا عالية في التدخين مقارنة بالأعوام السابقة، حيث كشفت مديرة إدارة التوعية الصحية والعلاقات العامة والإعلام ببرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة أخصائية الصحة العامة آلاء الربيع لـ"العربية.نت" عن آخر إحصائية خلال العامين الأخيرين، والتي بلغت 1973 مراجعة مدخنة، 28% منهن راجعن العيادات الثابتة، و73% راجعن العيادات المتنقلة.

حرية شخصية

منال موسى، مدخنة، صدمت من سؤال "العربية.نت" لها عن أسباب التدخين، مبررة ذلك بالظاهرة الطبيعية و"حرية شخصية أو عادة ترفيهية"، إلا أن وجدان علي اعترفت بحرجها الشديد من كونها مدخنة، لكنها فضلت أن يتغلب مزاجها على هذا الحرج، وأن تمارس التدخين في الأماكن العامة، مشيرة إلى أنه لم يعد بمنظر مستغرب، بل هو دليل على تطور المرأة.

نافذة أمل

في عودة إلى أخصائية الصحة العامة آلاء الربيع، أوضحت أن برنامج "هدفنا تقول بطلت" التابع لوزارة الصحة السعودية يعد نافذة وزارة الصحة في مكافحة التدخين. ويضم نخبة من الاستشاريين والأطباء والمؤهلين في المجالات التوعوية والعلمية والاستشارية بكل ما يتعلق بالتدخين وأضراره وطرق مكافحته، ويشرف البرنامج على سلسلة من عيادات مكافحة التدخين المنتشرة بعدد من محافظات ومدن المملكة.

وقالت الربيع: "رسالة البرنامج هي السعي الجاد الدؤوب بالتعاون مع الجهات المعنية لاتخاذ جميع التدابير الممكنة، الوقائية منها والعلاجية، للحد من انتشار ظاهرة التدخين"، لافتة إلى أن من أهم أهداف البرنامج أن يصبح التدخين "غير مقبول اجتماعياً"، وأن يدرك الجميع "الرجال والنساء" أن التدخين بات يشكل خطراً كبيراً على صحة الشخص المدخن ومن يخالطه وعلى المجتمع بصورة عامة.

زيادة مستمرة

إلى ذلك، كشف مدير العلاقات العامة والإعلام في جمعية نقاء لمكافحة التدخين، عبدالله بن علي آل دربة لـ"العربية.نت" عن أن نسبة المدخنات السعوديات بلغت 5.7% من نسبة الإناث بالمملكة.

وقال آل دربة: "أعداد المقلعات عن التدخين في زيادة مستمرة، حيث تبلغ نسبة الإقلاع بعيادة نقاء 61% ممن راجعن العيادة حتى الآن"، مشيراً إلى أن أكبر امرأة أقلعت عن التدخين تجاوز عمرها 70 عاماً.

وأضاف: "يتم التعامل مع ملفات النساء المدخنات بسرية تامة لحساسيته وطبيعة مجتمعنا". ونوه آل دربة بأن متوسط الفئات العمرية من النساء اللواتي يتعاطين التدخين من 13 سنة إلى ما فوق 70 سنة.

وأرجع آل دربة أسباب انتشار التدخين في أوساط النساء إلى:

أولاً: برستيج وموضة.

ثانياً: تعبير عن الذات والجمال.

ثالثاً: يقلدن الشهيرات من النساء في مجال المال والفن.

وأوضح آل دربة أن هذه كلها اعتقادات وأوهام كثيراً ما تصطدم بالحقائق العلمية أو عند إصابة إحداهن بأحد الأمراض الناجمة عن التدخين.

الشيشة تسبق

ونوه آل دربة بأن هنالك حالات لتعاطي "الشيشة" أكثر من تدخين السجائر لدى النساء، وأرجع ذلك إلى تقديم البعض الشيشة على أنها واجهة اجتماعية.

وقال: "تنتشر الشيشة وبشكل مزعج بين الشباب والشابات، خصوصاً المعسل". وأضاف: "للأسف الشديد بات الأمر تباهياً، فلا تدخل استراحة أو تزور حديقة، سواء أكانت الموجودة داخل الأحياء السكنية أو غيرها إلا وتجد أشكالاً وأحجاماً من شيشة المعسل تستقبلك".

إعلانات