عاجل

البث المباشر

محمد بن سلمان: الشباب القوة الحقيقية لتحقيق الرؤية

المصدر: الرياض - هدى الصالح

نوّه الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، خلال مؤتمر صحافي عقده في الديوان الملكي بالعاصمة السعودية الرياض، مساء اليوم الاثنين، للإعلان عن الرؤية المستقبلية للسعودية 2030، وحضره عدد كبير من الإعلاميين ووسائل إعلامية ووكالات أنباء دولية مختلفة، إلى اعتماد السعودية، وضمن برنامج التحول الوطني، برامج استثمارية خارجية قوية في كل من مصر والسودان والأردن، ستنعكس بشكل مباشر على التنمية والاقتصاد في السعودية.

وقال الأمير محمد بن سلمان: "لدينا مشاريع زراعية مع مصر والسودان"، منوها في الوقت ذاته بأهمية دور مصر في تعزيز الصادرات السعودية نحو أوروبا وآسيا.

من جهة أخرى، شدد ولي ولي العهد السعودي ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية على أهمية مساهمة المرأة في سوق العمل، قائلا: "عمل المرأة مهم جدا، ولا بد أن تكون فعالة". وأفاد بأن المرأة السعودية اليوم باتت حاضرة في كافة المجالات، مضيفاً: "لقد قطعنا شوطا طويلا جدا، وبقي شوط أقصر إلا أنه مهم جدا".

ونوه بأن المستقبل يحمل الكثير من المتغيرات، وأضاف: "نأمل أن تكون التغيرات إيجابية".

وكشف الأمير محمد بن سلمان عن قرار بإعادة هيكلة المناهج التعليمية والتخصصات الجامعية "بما يتواءم مع الرؤية وبما يحافظ على القيم الوطنية".

وشدد الأمير محمد بن سلمان على اعتبار الشباب القوة الحقيقية لتحقيق الرؤية الوطنية والتي بحسبه لن تتحقق سوى من خلال الشباب السعودي، الذي عده أحد أبرز المزايا بالسعودية، مضيفاً: "شبابنا واعٍ وقوي ومثقف ومبدع لديه قيم عالية".

ونوه ولي ولي العهد السعودي خلال المؤتمر الصحافي بأن السعودية قادرة على تحقيق رؤيتها وبرنامجها الوطني، بغض النظر عن سعر النفط إن كان منخفضا أو مرتفعا، قائلاً: "نستطيع أن نحقق رؤيتنا الوطنية حتى وإن كان سعر برميل النفط 30 دولارا أو أقل". وأوضح أن الرؤية لم توجد بسبب انخفاض أسعار النفط، وإنما تحول تفرضه المتغيرات الدولية السياسية والاقتصادية.

من جهة أخرى، أكد على أهمية تعزيز مجال السياحة ضمن توجهات الرؤية الوطنية، قائلا: "سنسعى إلى تحفيز السياحة في مختلف المجالات، سواء كانت تاريخية أو ما يتعلق بالجوانب الحضارية".

وأشار الأمير محمد بن سلمان إلى أن من بين المعوقات والآثار الجانبية التي ستلحق بداية تطبيق برنامج التحول الوطني حصول تضخم طفيف، إضافة إلى صعوبات بكسر بعض الحواجز، قائلا: "علينا أن نتحمّل السنوات الأولى وبعدها ننطلق".

وأكد أنه سيعلن خلال الأشهر القادمة برامج مختلفة سواء أكانت في قطاع الخدمات الصحية والتعليم والإسكان، مشيرا إلى أن مشروع التحول الوطني سيدشن انطلاقته مطلع يونيو القادم، ليتبعه مجموعة مختلفة من المشاريع التنموية والاقتصادية. وأشار ولي ولي العهد ووزير الدفاع إلى تحويل المستشفيات الحكومية إلى شركة قابضة، تطرح بعد ذلك للاكتتاب العام المباشر للمواطنين.

وأوضح أن أول تلك البرامج هو برنامج التحول الوطني، المتوقع الإعلان عنه أواخر شهر 5 أو بداية شهر 6 مبيناً أنه سيكون برنامجاً تنفيذياً لتحقيق أهداف الرؤية في قطاعات عديدة أهمها قطاع الخدمات واحتياجات المواطن وسوف تكون فيها تفاصيل أكثر وواضحة عند إطلاقها.

وتحدث ولي ولي العهد عن "تجربة في الاتصالات السعودية عندما خصصت طرحت أسهمها للاكتتاب العام، الذي اكتتب المواطن وليس رجال الأعمال، في قطاع الصحة الفكرة الموجودة الآن تحول المستشفيات القابضة المملوكة لوزارة الصحة تحت شركة قابضة ثم تطرح للاكتتاب العام بهذه الطريقة تطرح للمواطن مباشرة والذي يشتري الأسهم المواطن وهذه تبعد كثير استفادة رجل الأعمال والرجل الثري من عملية الخصخصة بحيث تكون شفافية عالية وعن طريق اكتتابات مباشرة للمواطنين".

وحول سؤال عن شركة "أرامكو"، قال سمو ولي ولي العهد: "أولاً نحن نتكلم عن أكثر من تريليون دولار وإلى الآن لم ينته بعد تقييم شركة أرامكو ونعمل على هذا الشيء مع البنوك والمراكز المتخصصة ونتوقع أن يكون تقييم أرامكو أكثر من تريليوني دولار وقال هناك أصول غير أرامكو سوف تدخل على الصندوق وجزء منها سوف يكون دخل للصندوق أيضاً قد تصل قيمتها إلى 300 مليار دولار أميركي بالإضافة إلى قيمة الصندوق الحالية التي تقارب 200 مليار دولار أميركي، من هذا الشكل سوف يكون عندنا صندوق استثمارات عامة بحجم 3 تريليون دولار أميركي، فتجميد إنتاج أرمكوا ليس له علاقة بقيمته أو دخول إلى الصندوق وقرار لمصلحة أرامكو وسبق أن أعلنت الجهات المختصة في المملكة أن المملكة ترحب بأي عملية لتجميد الإنتاج إذا كانت مشتركة بين جميع الدول المشتركة الرئيسية في الأوبك لكن إلى الآن لم تبادر الدول الأخرى التي لم تلتزم بتجميد إنتاجها".

إعلانات

الأكثر قراءة