عاجل

البث المباشر

الداخلية السعودية تقلص قائمة الـ9 مطلوبين إلى 4

بعد مقتل الرجل الأول وزعيم خلية الطوارئ "الشهراني" واثنين آخرين

المصدر: الرياض - هدى الصالح

أطاحت الداخلية السعودية في إنجازها الأمني الأخير بالرجل الأول على قائمة الـ9 مطلوبين، وزعيم خلية تفجير مسجد الطوارئ المطلوب "سعيد عايض آل دعير الشهراني"، (46 عاما) له خمسة أبناء، نجح في التأثير على ابن أخيه الجندي "الخائن" في قوة الطوارئ الخاصة "صلاح عايض الشهراني" وتجنيده لخدمة أهداف التنظيم، بعد إقناعه بتسهيل دخول الانتحاري يوسف السليمان إلى مسجد الطوارئ لتفجير نفسه، وسط زملائه وأمام مرأى من عينيه.

"سعيد الشهراني "سبق أن أوقف في 2006، وأطلق سراحه في 2013، وخضوعه لبرنامج المناصحة خلال مدة توقيفه، بعد أن تم القبض عليه أثناء محاولة التسلل إلى العراق بغرض الالتحاق بتنظيم القاعدة. سبق وأن نظم أهله حفلا أسطوريا بمناسبة خروجه، استخدمت فيه أعيرة نارية أطلقت في الهواء كما يظهر في المقاطع المنشورة على "اليوتيوب".

وكان الجندي الخائن قد تقدم بعد عملية تفجير مسجد الطوارئ بعدة أيام، بطلب استقالته من صفوف قوات الطوارئ، ليعود الى الحياة المدنية متظاهرا بعيشه حياة طبيعية، دون أن تظهر عليه علامات الارتباك أو الخوف بعد الحادثة، حتى قبض عليه في محل تجاري يعود لأحد أقاربه بالقرب من مكان إقامته بخميس مشيط.

الإطاحة بعناصر خلية تفجير الطوارئ

بدأ في فبراير 2016 خيوط تفكيك خلية تفجير الطوارئ تتجلى أكثر فأكثر، انكشفت ملامحها من خلال ارتباط الانتحاري منفذ العملية يوسف السليمان بالمجموعة الإرهابية التي أعلن فيها عن دهم وكرين تابعين لها، الأول يقع في حي المونسية في الرياض، والثاني في محافظة ضرما، بعد توفير المأوى له عند قدومه من منطقة الجوف إلى منطقة الرياض في شقة في حي الفلاح والتي أعلن عن مداهمتها قبل أن ينقلوه الى موقعهم الآخر في ضرما ليتدرب فيه على ارتداء واستخدام الحزام الناسف.

تولى المطلوب الأمني فلاح الحربي والذي تمت الإطاحة به في إحدى العمليات الأمنية، نقله من منطقة الرياض الى عسير، للانضمام الى خلية إرهابية هناك تولى قيادتها "سعيد عايض الشهراني" زعيم الخلية، ولاحقا قام "فهد الحربي" بنقل الحزام الناسف الذي تدرب عليه، واستخدمه منفذ العملية بسيارته من الرياض الى عسير مصطحبا زوجته عبير محمد الحربي، وذلك بعد إخفاء المتفجرات تحت قدميها.

يشار الى تقليص العمليات الأمنية الاستباقية، قائمة المطلوبين الـ9 التي سبق وأن أعلنت عنها وزارة الداخلية مطلع العام الجاري 2016، إلى 4 مطلوبين وهم طالع سالم الصيعري وشقيقه مطيع سالم الصيعري، بالإضافة الى ماجد زايد الشهري، وعبد الله زايد الشهري.

ففي مايو 2016 سقط المطلوب عبد العزيز أحمد الشهري " قتيلا على خلفية العملية الأمنية بمنطقة عسير في محافظة "بيشة" بالإضافة الى إلقاء القبض على المطلوب معجب العتيبي، تلاه سقوط كل من سعيد عايض الشهراني، محمد سليمان العنيزي ومبارك عبدالله الدوسري في العملية الأخيرة في منطقة مكة المكرمة .

وجاءت القائمة في إطار كشف وزارة الداخلية عن تفاصيل العمل الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجد قيادة قوات الطوارئ الخاصة بمنطقة عسير شوال 1436، ونتج عنه استشهاد 11 من رجال الأمن و4 من العاملين بالموقع من الجنسية البنغلاديشية، وإصابة 33 شخصا آخرين.

إعلانات