عاجل

البث المباشر

السعودية.. الحكم بقتل زعيم خلية إرهابية في ينبع

المصدر: الرياض - هاني الصفيان

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكماً ابتدائياً يقضي بقتل زعيم خلية ينبع الإرهابي "سعودي الجنسية" بعد ثبوت اشتراكه وتدبيره للخلية الإرهابية التي وقعت في محافظة ينبع ونتج عنها قتل أحد رجال الأمن، وأشخاص من جنسيات مختلفة، وإصابة مجموعة من رجال الأمن والمواطنين والمقيمين وذلك بالتخطيط وتصنيع المواد المتفجرة، مع سرقته لكمية من مادة كيميائية من المختبر الموجود في المدرسة التي يعمل بها، ونقله لسلاح رشاش وصندوق ذخيرة ومواد كيميائية وعدد من الأكواع إلى ينبع وتسليمها إلى أحد عناصره الذين شاركوا في العملية الإرهابية المذكورة وتلقيه تدريبات على الأسلحة وعلى تفجير الأكواع.

وكان الإرهابي قد قام باستئجار شقة سكنية لأحد منفذي العملية الإرهابية بناء على طلب منه، ونفذ تحويله لمبلغ مالي بطريقة غير نظامية لأحد الأشخاص في اليمن بطلب من أحد منفذي العملية الإرهابية واستلامه مبلغا ماليا من أحد منفذي العملية الإرهابية لشراء أكواع جرى استخدامها في صناعة الأكواع المتفجرة، إضافة لحيازته حاسبا آليا وشرائح حاسوبية تحتوي على عدد كبير من الملفات المحظورة ومنها صور لزعيم تنظيم القاعدة ومعلومات عن بعض المطلوبين أمنيا وصور لأحد المارقين وصور لمواقع شركة ينبت بينبع وموضوعات عن صناعة المتفجرات واستخدام السيارات المفخخة والقنابل الكيميائية والأحبار السرية والحرب البيولوجية وصور لبعض المطلوبين أمنيا ووصايا منفذي العملية الإرهابية في حادثة ينبع.

واعترف زعيم الخلية بحيازته كمية من الأسلحة والذخائر بقصد الإفساد والإخلال بالأمن، مع تمكين أحد عناصره لعملية الاقتحام الإرهابية من استخدام سيارته في نقل مجموعة من الأسلحة والذخائر وقيام منفذي العملية بالاستيلاء على مخازن الأسلحة وإبقاء الرشاشات في سيارته.

وأحرق الإرهابي مخلفات عملية تركب الأكواع المتفجرة وأوراق تحتوي على معلومات مشبوهة، وعلمه بقيام رفاقه المشاركين في العملية الإرهابية بتسجيل وصاياهم وتستره عليهم، وعصيانه لأنظمة وأوامر السجن واعتصامه داخله، ما قررت المحكمة قتل المتهم تعزيراً، كما قررت مصادرة سيارته.

يذكر أنه سبق أن حكم على الزعيم بالقتل وتم نقض الحكم من محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة وأعيدت محاكمته من جديد.

إعلانات