بالصور.. إطلالة على الماضي في سوق "المسوكف" بعنيزة

نشر في: آخر تحديث:

يعد سوق المسوكف بمدينة عنيزة من الأسواق القديمة والشهيرة التي لاتزال تحافظ على طابعها المعماري القديم الذي يمثل هوية المدينة في السابق.

ويقع السوق في وسط المدينة بالقرب من موقع سوق المسوكف القديم الذي أزيل في عام 1394هـ والذي يعد من أهم أسواق نجد في ذلك الوقت.

وأنشئ السوق الحالي عام 1428هـ على نفقة شركة الزامل وتحت إشراف مكتب الآثار بعنيزة.

تبلغ المساحة الإجمالية للسوق 5000 متر مربع، ويتكون من 51 محلاً تجارياً (دكان) للرجال والنساء، وملحق به متحف أقيم على مساحة 320 مترا مربعا وساحات للعروض ومجالس شعبية.

ويمتاز السوق ببيع وشراء وعرض المقتنيات التراثية، وممارسة الحرف الشعبية والعروض التراثية الأسبوعية والشهرية.

شيّد سوق المسوكف الشعبي على الطراز القديم في محافظة عنيزة. ويقصد بسوق المسوكف الشعبي الواقع غرب وجنوب بيت البسام التراثي المشيد على الطراز القديم، وسمي بهذا الاسم نسبة إلى سوق المسوكف القديم الذي أزيل عام 1394ه الذي كان من أشهر الأسواق التجارية في منطقة نجد في ذلك الوقت.

ويشتمل السوق على عدة أقسام، هي المحلات التجارية الدكاكين والمجالس الشعبية القهوة، والمجلس المفتوح والمتحف وساحة عرض وأروقة وقباب ومكاتب إدارية وجلسات شعبية ومدخل رئيسي وفرعي وخدمات ومطاعم شعبية.

ويهدف تشغيل السوق بشكل دائم ليكون نموذجا لأسواق عنيزة الشعبية القديمة ومحافظا على الموروث التراثي العريق، ولضمان الحركة الاقتصادية والاستمرارية والانعكاس للماضي العريق في السوق، فضلا أن يكون نشاط السوق بالنسبة للعارضين والبائعين من الجنسين.