عاجل

البث المباشر

بعد وفاته.. جامعة أردنية تمنح "مبتعثا" شهادة الطب

المصدر: القصيم ـ محمد الحربي

شاء القدر أن يخطف الموت الطالب السعودي محمد السهلي قبل أن ينهي دراسته الجامعية في "الطب" بمدينة أربد في الأردن، لتقرر الجامعة التي يدرس فيها تكريمه بعد وفاته بمنحه شهادة "الطب والجراحة" التي من المقرر أن يتسلمها والده بعد شهر رمضان.

الطالب السهلي الذي كان ضمن المبتعثين في برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، أنهى دراسته الثانوية بتفوق وتميز وحصل على العديد من شهادات التقدير والشكر.

وعن سبب وفاته، تحدث والده جدي بن محمد السهلي لـ "العربية نت"، مبيناً أن ولده انتقل من شقته القديمة ليسكن مع اثنين من زملائه. وكان ولدي يعاني من ربو حاد وتأثر بعد السكن الجديد من رائحة البوية والغبار ليصاب بنوبة ربو حادة نقله زميلاه في السكن راكان الشعلان، وحسام الحربي، اللذان يسكنان معه في الشقة نفسها، لكن توقف قلبه في هذه الأزمة لينتقل إلى رحمة الله.

لمسة وفاء

أوضح والد الطالب السهلي أن ابنه محمد كان صاحب خلق حسن يحبه كل من يتعامل معه، منوهاً بوفاء زملائه له بعد وفاته، حيث عمدوا إلى إقامة المصليات وحفر الآبار باسمه.

وقال السهلي: "عاجزون عن شكر زملائه في السعودية بما قاموا من أعمال خير وصدقات قدموها باسم ابني محمد من كفالة أيتام وإقامة مساجد ومصليات في مناطق مختلفة وهذا يدل على وفائهم تجاهه".

موقف الجامعة

لم تغفل جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن وعلى رأسها مدير الجامعة الدكتور محمد الشياب من تكريم الطالب محمد بمنحه شهادة الدكتوراه بعد وفاته. حول ذلك أضاف والد الطالب: "هي لمسة وفاء منهم تجاه ما قام به من تخطي لجميع المراحل حتى المرحلة الخامسة في قسم الطب والجراحة".

وتابع السهلي: "لن تغني عنا الشهادة رحيل محمد، لكنها وقفة لن ننساها تجاه تحقيق حلم ابني في الحصول على شهادة الدكتوراه وخدمة وطنه".

وشكر السهلي كل من وقف معه في محنته من سفارة السعودية في الأردن، ورئيس نادي الطلبة بإربد، وجميع زملاء المرحوم محمد على ما قاموا تجاهه سواء خلال فترة مرضه أو بعد وفاته.

إعلانات

الأكثر قراءة