عاجل

البث المباشر

السبهان: لم أزر الفلوجة والسجناء السعوديون بخير

المصدر: العربية.نت

أعلن سفير السعودية في العراق ثامر السبهان أن السفارة السعودية في العراق تتعرض لحملة إعلامية، مؤكداً أن المملكة لن تتخلى أبدا عن العراقيين.

وذكر السبهان في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "حملة إعلامية تستهدف السفارة ونثق بإدراك الإخوة في العراق لذلك، والمملكة لن تتخلى أبدا عَنْهُم وهذا مؤشر واضح على أننا نسير بالطريق الصحيح".

وحذر السبهان من حملات إعلامية تنشر الأكاذيب عنه.

وعن الموقف السعودي تجاه العراق قال "السعودية من أهم الدول المحاربة للإرهاب ولداعش والمنظمات المتشددة" وأكد وقوف السعودية إلى جانب العراق والعراقيين.

وقال "يجب أن يكون هناك حكمة في التعاطي مع الوضع العراقي".

هذا ونفى السبهان زيارته للفلوجة وقال "زرت فقط بغداد وأربيل وأتنقل بينها باستمرار"، وأضاف "في نيتي زيارة النجف وكربلاء والأنبار ولقاء جميع مكونات الشعب العراقي".

ونفى السفير السعودي أيضاً زيارته للسجون العراقية حيث يتواجد السجناء السعوديون وأكد أن من قام بالزيارة هو القنصل السعودي حيث زار سجنا في بغداد والناصرية للاطلاع على أمورهم ومتابعة وضعهم حيث أكد أنه لم يلاحظ اي اساءة في معاملتهم.

وأكد السبهان أن هناك سجناء سعوديين منتهية محكوميتهم وفي انتظار الإجراءات الإدارية للإفراج عنهم.

وأضاف أن هناك سجناء عراقيين في السعودية.

هذا وتفقد وفد من سفارة السعودية لدى العراق صحة 46 سجينا سعوديا يقبعون في سجون الناصرية جنوب العاصمة العراقية بغداد وذلك بعد التنسيق مع وزارة العدل العراقية.

وأكدت وزارة العدل العراقية في بيان صحافي على موقع الوزارة الرسمي أمس الأربعاء أن زيارة ممثل القنصلية السعودية في بغداد لسجن الناصرية المركزي ولقائه بسجناء سعوديين يعد من الجوانب القانونية الرسمية التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية والتي كان العراق طرفاً فيها.

يذكر أن عدد السجناء السعوديين في سجون العراق يبلغ 61 سجينا، وهي الزيارة الأولى للسفارة والتي بدأت العمل في العاصمة العراقية رسمياً مع نهاية عام 2015م.

إعلانات