عاجل

البث المباشر

باحث: زيارة ولي ولي العهد تعزز الشراكة مع أميركا

المصدر: العربية.نت

أكد الباحث السياسي في معهد دول الخليج العربية بالولايات المتحدة الأميركية، فهد ناظر، أهمية الزيارة التي يقوم بها الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، للولايات المتحدة الأميركية في ظل ما تشهده منطقة الشرق الأوسط، خاصة المنطقة العربية، من أحداث أثرت على المنطقة.

وقال ناظر إن الاهتمام المتبادل بين قيادتي السعودية والولايات المتحدة الأميركية يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك الانسجام التام بين البلدين تجاه النظر بعمق كبير نحو تعزيز العلاقات بينهما تلبية للمصالح المشتركة من جهة، ومعالجة العديد من الملفات الإقليمية من جهة أخرى.

كما أضاف أن السعودية تتمتع بمكانة مرموقة في منطقة الشرق الأوسط، والولايات المتحدة تتعامل معها بوصفها حليفاً استراتيجياً مهماً في المنطقة، وتهتم بالتشاور معها حيال الموضوعات التي تشغل دول المنطقة ودول منطقة الخليج العربي على وجه الخصوص، لاسيما ما يتعلق بالتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأشار ناظر إلى أن من بين الملفات، ملف مكافحة الإرهاب الذي أثبتت المملكة قدرتها في التعامل الذكي مع هذه الظاهرة بعد أن عانت منه سنين عديدة. وتعدّ الولايات المتحدة المملكة من أقوى حلفائها الاستراتيجيين في مجال مكافحة الإرهاب، وتثمن مواقفها السياسية وجهودها الدولية التي تقوم بها ضد التنظيمات الإرهابية في المنطقة والعالم.

كذلك لفت الانتباه إلى أن المسؤولين الأميركيين يثمنون زيارة ولي ولي العهد للولايات المتحدة، وسوف تكون حافلة بالعديد من اللقاءات والتشاورات التي تعزز علاقات البلدين، وتوحد الرؤى نحو معالجة الملفات التي تهدد أمن المنطقة العربية.

إعلانات