ربط السكن بالتأشيرة للحد من مشاكل إقامة الحجاج

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح طاهر بنتن عن عدم رضاه لما يحدث في شركات العمرة، موضحاً أنه سيتم مستقبلاً ربط #السكن بالتأشيرة للحد من مشكلات السكن التي تواجه #الحجاج والمعتمرين من خلال المسار الإلكتروني الذي شرعت #الوزارة بالعمل به من الموسم الماضي إضافة إلى استكمال ربط التغذية، والسكن، والنقل.

جاء ذلك خلال مخاطبة الوزير رجال الأعمال والمستثمرين في قطاع الحج والعمرة بمكة المكرمة، أثناء تدشينه ورشة عمل "الأمن الغذائي في الحج مسؤولية تضامنية" بغرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة.

وطالب بنتن بضرورة التخلص من مشكلة عقود الباطن التي تتم في بعض الخدمات التي تقدم للحجاج والمعتمرين، حاثاً على تضافر الجهود فيما يتعلق بشركات التغذية، والتأكد من المقاييس والبعد عن السمسرة، مشيراً إلى أن اندماجات شركات التغذية في الحج أمر وارد لتعم الفائدة. وفي رده على إحدى المطوفات، أكد بنتن أنه يطمح إلى زيادة مشاركة المرأة، وقال: النساء أفضل مراقبات على التغذية.

وشدد بنتن على ضرورة أن يكون الحاج والمعتمر منذ وصوله إلى السعودية مقيماً في أكبر مدينة سياحية في العالم، بدءاً من نقطة قدومه بالمطار. وأضاف نريد عملا منظما، ونرغب في إنهاء العمل الموسمي، وأن تتحول شركات الحج العمرة للعمل 12 شهرا، وتحول منظومة الحج إلى منظومة مريحة.

وقال: أتمنى تشكيل لجان لمتابعة تلك الخدمات المقدمة، وأنتم قادرون على ذلك، مشيرا إلى أن هناك حاجة ماسة لتطبيقات الحوكمة.

وأضاف أن إظهار تلك الجهود يتم بتضافر العاملين في قطاع الحج والعمرة من خلال معالجة بعض المشكلات البسيطة التي تواجه ضيوف الرحمن مثل الإعاشة، والسكن، والنقل، وغيرها من الأمور التي من المفترض ألا تؤثر على الحجاج والمعتمرين.