نماذج رديئة

هاشم عبده هاشم

نشر في: آخر تحديث:

ليس هناك ما هو أعظم من الإرادة

•• وأكثرها تأثيراً في تحديد مسار الإنسان

•• بعد توفيق الله وعونه..

•• وفارق كبير بين الإرادة المقترنة بالعزيمة،

•• وبين التهور والاندفاع غير المحسوب..

•• أو الأحلام الجنونية وغير المنطقية..

•• الإرادة التي اتحدث عنها

•• هي التي تجتمع لمن وفقه الله

•• للعمل الشاق.. والمضني لاثبات وجوده

•• وتفرغ لبناء مستقبله معتمداً على نفسه..

•• ومستغلاً كل طاقاته.. وقدراته

•• للوصول إلى أهداف شريفة..

•• وأماني وتطلعات لا يمكن تحقيقهما دون معاناة

•• والذين تعبوا الى ان وصلوا الى

•• بعض ما تمنوا أو ارادوا..

•• وتمكنوا من إسعاد سواهم

•• هم البشر الذين لا نملك إلا أن

•• نُحني لهم رؤوسنا..

•• ونقبل قاماتهم العظيمة

•• وننظر إلى وجوههم وقد قسا الزمان عليهم

•• وتشققت جباههم..

•• ويبست شفاههم..

•• من قسوة الحياة عليهم..

•• وصور الكفاح الشديدة التي خاضوها..

•• من أجل أن يَسعد أبناؤهم..

•• ويهنأ احفادهم من بعدهم

•• ويشعرون هم بالطمأنينة والرضا على مستقبلهم..

•• هؤلاء الآباء والأمهات الأفذاذ

•• الذين تعبوا.. وعانوا من أجلنا..

•• لن نستطيع ان نفيهم حقهم

•• من الدعاء لهم..

•• والترحم عليهم..

•• بعد ان انتقلوا الى رحمته تعالى..

•• لكن ما يمكن ان نفعله من أجلهم هو..

•• ان نقتفي آثارهم..

•• ونعمل نفس ما عملوا لنا..

•• من أجل من نعيش معهم ولهم

•• وان نصنع منهم رجالاً ونساءً

•• خير قدوة لمن سبقوهم..

•• ليكونوا خير خلف لخير سلف.

ضمير مستتر:

•• لا خير في خلف.. تنكّر لسلفه.. وهدم كل ما قدم.. وفعل.. وكافح من أجله..

*نقلا عن صحيفة "الرياض".

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.