عاجل

البث المباشر

محمد بن سلمان في أميركا.. لقاءات عملية وملابس شبابية

المصدر: نيويورك - العربية.نت

ما يرتديه القادة ورجال السياسة وما يفعلونه يحمل في طياته دلالات رمزية تنقل رسائل غير مباشرة لجمهور #المتابعين.

وفي زيارة #ولي_ولي_العهد_السعودي الأمير محمد بن سلمان للولايات المتحدة الأميركية كانت اللغة الرمزية للملابس حاضرة في العديد من المناسبات وشديدة الدلالة منذ البداية. غابت ربطة العنق عن أول الاجتماعات مع #وزير_الخارجية الأميركي #جون_كيري في منزله في منطقة جورج تاون العريقة بواشنطن العاصمة.

وفي اللقاء مع #رئيس شركة #فيسبوك مارك زوكربيرغ ارتدى الاثنان ملابس شبابية بسيطة غابت عنها الأزياء والمظاهر الرسمية. وعبرت الصور التي تم تداولها بشكل واسع في وسائل التواصل الاجتماعي بوضوح عن طريقة تفكير الجيل الجديد في #الزي والإيماء واختيار الصور خصوصا تلك التي ظهر فيها الأمير محمد بن سلمان مرتديا نظارات الواقع الافتراضي وخوضه مع زوكربيرغ مباراة في لعبة البينغ بونغ.

باستثناء بعض اللقاءات الرسمية مثل لقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، فلم يرتدِ ولي ولي العهد البشت عند اجتماعاته مع مسؤولين في الحكومة الأميركية مثل لقائه بوزير #الطاقة الأميركية ارينست مونيز، وكذلك لقاؤه مع رؤساء الشركات الكبيرة مثل ذلك الذي جمعه بتيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل.

غياب "البشت" كزي رسمي ليس حدثا جديدا في الاجتماعات التي يعقدها ولي ولي العهد السعودي بل علق غالبية الوزراء في الحكومة السعودية بشوتهم في اجتماعات مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وعرضت في الفيلم الوثائقي الذي بثته قناة العربية" سلمان في 100 يوم" لقطات خاصة من داخل غرفة الاجتماعات غابت فيها مظاهر الرسمية في الملابس وطريقة النقاش التي اتسمت بالعملية.

كما ظهر الأمير في تقرير نشر بالعربية.نت بعنوان "خاص.. كواليس مقابلة الأمير محمد بن سلمان للعربية" عقب الحوار معه بصور لم يرتد فيها الشماع. مجلة بلومبيرغ الأميركية نشرت صورا عديدة له بدا فيها بمظهر متبسط كان في إحداها يمسك بجهاز الآي باد.

الصحافة الأميركية التقطت بوضوح هذه الدلائل والرسائل غير المباشرة، حيث أشارت إلى أن ظهور الأمير محمد بن سلمان بمظهر شبابي وبدون ربطة عنق يعكس طريقة تفكير جيل الشباب في المجتمع السعودي الذي يشكل مايقارب 60% من تعداده.

وكالة رويترز وصفت في أحد تقاريرها ولي ولي العهد السعودي بأمير التغيير ووجه السعوية الجديد وأضافت: "اعتاد السعوديون رؤية زعمائهم وهم يرتدون الجلباب الأبيض والشماغ والعباءة السوداء خلال الزيارات الرسمية خارج البلاد، وعلى صورهم التي تحيط بهم فيها حاشية كبيرة من المرافقين والأمراء. وبالتالي فإن اختيار الأمير محمد للملابس الغربية وهي سروال من الجينز وسترة وقميص في #كاليفورنيا وحلة وربطة عنق للاجتماع مع بعض الزعماء السياسيين في واشنطن مصحوبا بقدر أقل من مظاهر الأبهة يبعث بإشارة واضحة" .

إحدى الشابات السعوديات قالت إن هذا التغيير والروح الجديدة في السعودية تؤكد على أن الحكومة والشعب يتكلمان لغة واحد.

الخروج عن المألوف والتقليد الرسمي شمل أيضا طبيعة الاجتماعات واللقاءات التي شملت نوعية جديدة. حيث التقى الأمير محمد بن سلمان عددا من الشباب السعودي، ممن يعملون في وادي السيليكون ويشتغلون على مشاريعهم التقنية في كبرى الشركات العملاقة.

كما حضر جلسة نقاش مع الرواد المبتكرين الأميركيين في وادي السيليكون ممن قاموا باختراع أهم التطبيقات التي نستخدمها اليوم على هواتفنا الذكية. كما عقد اجتماعا مع مسؤولي أعرق الجامعات الأميركية.

لغة الجسد وطريقة اللبس تعكس بلاشك الرسائل التي يريد القادة أن يبعثوها للناس وتفيد المحللين والمراقبين حول الطريقة التي يفكرون بها. وفي الزيارة السعودية الحالية للولايات المتحدة عبرت اللقاءات والصفقات التي عقدت والزي عن معاني واضحة عبر عنها الأمير الشاب في أحاديثه الصحافية. معان تركز على العمل والإنجاز، العملية والشفافية، وكذلك الروح الشبابية والنظرة المستقبلية لسعودية تريد ابتكار نفسها من جديد لتكون أكثر عصرية وحداثة وديناميكية.

إعلانات