وقعت 3 تفجيرات انتحارية في السعودية، مساء الاثنين، أحدها في موقف سيارات قوات الطوارئ قرب #الحرم_النبوي من الجهة الجنوبية، حيث يوجد المقر الرئيسي للمحكمة الشرعية في #المدينة_المنورة .

وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه "مع حلول صلاة مغرب اليوم الاثنين الموافق 29 / 9 / 1437 هـ، بالمدينة المنورة، اشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشّريف عبر أرض فضاء تستخدم كمواقف لسيارات الزوار، وعند مبادرتهم في اعتراضه قام بتفجير نفسه بحزام ناسف مما نتج عنه مقتله، واستشهاد 4 من رجال الأمن، تغمدهم الله بواسع رحمته وتقبلهم في الشهداء، وإصابة 5 آخرين من رجال الأمن شفاهم الله".

وتابع: "كما وقع عند مغرب اليوم نفسه وبالقرب من أحد المساجد المجاورة لسوق مياس في محافظة القطيف، تفجير انتحاري وتم العثور على أشلاء بشرية لثلاثة أشخاص يجري التحقق منها".

ولا تزال الجهات الأمنية تباشر مهامها في ضبط الجريمتين والتحقيق فيهما، وسيصدر بيان إلحاقي بالمستجدات.

 

 

وبحسب مراسل قناة "العربية"، عادت الحركة للسير بشكل طبيعي داخل الحرم النبوي الشريف، حيث توافد المصلون على #الحرم_النبوي لأداء صلاة العشاء والتراويح التي عُرضت على الهواء مباشرة على التلفزيون السعودي.

وقد أكدت مصادر لقناة "الحدث" أن #الأمن_السعودي أمّن بالكامل المنطقة المحيطة بالتفجير.

وتأتي التفجيرات الثلاث بعد يوم من فشل انتحاري في الوصول إلى هدفه مساء أمس الأحد، ففجّر نفسه داخل مواقف #مستشفى_الدكتور_سليمان_فقيه في مدينة #جدة بالسعودية.

 

 

صلاة التراويح

صورة متداولة على مواقع التواصل لتفجير القطيف الانتحاري

صورة متداولة على مواقع التواصل لتفجير القطيف الانتحاري