عاجل

البث المباشر

الداخلية السعودية: انتحاري جدة باكستاني مقيم في المملكة

الداخلية: لا ضحايا في تفجير جدة وإصابة رجلي أمن إصابة طفيفة

المصدر: العربية.نت

كشفت وزارة الداخلية السعودية أن منفذ انفجار جدة ليل الأحد باكستاني الجنسية مقيم في المملكة.

وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أنه "إلحاقاً للبيان المعلن عن قيام انتحاري، بعد منتصف ليل يوم الأحد الموافق 28-29 / 9 / 1437 هـ ، بتفجير نفسه بحزام ناسف داخل مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه بمحافظة جدة، وذلك بعد اشتباه رجال الأمن في وضعه وتحركاته المريبة ومبادراتهم باعتراضه للتحقق منه والتعامل معه بما يقتضيه الموقف، فقد توصلت التحقيقات القائمة إلى ما يلي:

أولا: اتضح من إجراءات التثبت من هوية الانتحاري أنه المقيم عبدالله قلزار خان باكستاني الجنسية، من مواليد باكستان 15 / 9 / 1981هـ ، ويقيم في مدينة جدة مع زوجته ووالديها بعد أن قدم إليها قبل 12 عاماً للعمل كسائق خاص.

ثانيا: تبين من معاينة مسرح الحادث من قبل المختصين في إزالة وإبطال المتفجرات أن العملية الإرهابية نتجت عن انفجار جزئي لحزام ناسف مشرك بواسطة مفتاحين كهربائيين تعمل بتحكم مباشر من الإرهابي مما أدى إلى مقتله وإصابة رجلي أمن بسبب تطاير شظايا الحزام حول مركز الانفجار التي وجد من بين مكوناتها أجسام معدنية.

هذا ولا زالت الجهات الأمنية تجري أعمال الضبط الجنائي وتحليلها والتحقيق فيها. والله الهادي إلى سواء السبيل".

وكان اللواء منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية قد قال في وقت سابق إن منفذ هجوم جدة في العقد الثالث من العمر، وهو ليس سعوديا بل هو من المقيمين في المملكة.

وأضاف التركي أن الحزام الناسف للانتحاري لم ينفجر بشكل كامل، وعثر رجال الأمن على عدد من العبوات الناسفة في مكان الحادث، وتعامل معها رجال الحماية المدنية بشكل سريع.

وكان الانتحاري قد فشل في الوصول إلى هدفه مساء أمس الأحد، ففجّر نفسه داخل مواقف #مستشفى_الدكتور_سليمان_فقيه في مدينة #جدة بـ #السعودية .

وصرّح المتحدث الأمني لـ #وزارة_الداخلية السعودية بأنه "عند الساعة الثانية وخمس عشرة دقيقة بعد منتصف ليل يوم الأحد الموافق 28-1437/9/29هـ، وعند تقاطع شارع فلسطين مع شارع حائل بالقرب من مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه بمحافظة جدة، اشتبه رجال الأمن في وضع أحد الأشخاص وتحركاته المريبة، وعندما بادر رجال الأمن باعتراضه والتحقق منه والتعامل معه بما يقتضيه الموقف، بادر بتفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه داخل مواقف المستشفى، مما نتج عنه مقتله، وإصابة رجلي أمن بإصابات طفيفة، نقلا على إثرها إلى المستشفى، فيما لم يتعرض أحد من المارة أو المتواجدين بالموقع لأذى ولله الحمد سوى تلفيات في بعض السيارات المتوقفة بالموقع"، حسب ما جاء في وكالة الأنباء السعودية "واس".

وقد باشرت الجهات الأمنية في حينه إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها وتحديد هوية الجاني، وسوف تصدر الداخلية بياناً إلحاقياً بما يستجد في ذلك.

مكان الحادث مكان الحادث

إعلانات