عاجل

البث المباشر

الاتحاد الأوروبي يدين الهجمات الانتحارية في السعودية

المصدر: دبي - العربية.نت

تواصلت الثلاثاء حملة الإدانة العالمية واسعة النطاق للهجمات الانتحارية التي ضربت #السعودية الاثنين، في #جدة و#القطيف و#المدينة المنورة.

وأصدر #الاتحاد_الأوروبي بيانا يدين التفجيرات التي أدمت السعودية منها تفجير المدينة المنورة، متعهدا بالعمل مع كافة الشركاء لمكافحة الإرهاب، لافتا إلى التفجير الذي ضرب المدينة المنورة بجوار قبر الرسول، والتوقيت الزمني الخاص وهو شهر رمضان.

وأكد البيان على تقديم خالص العزاء إلى أسر الضحايا، مع أطيب التمنيات بسرعة شفاء المصابين.

عميد مسجد باريس: عمل إجرامي

وإلى ذلك، قال الدكتور دليل أبوبكر رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في فرنسا - #عميد_مسجد_باريس: "نحن منزعجون ومتألمون لهذا العمل الإجرامي الدنيء الذي استهدف مسجد رسولنا، وهي جريمة نكراء وراءها مخطط لنشر الإرهاب والقتل داخل المسجد النبوي الشريف".

وتابع: "نحن مسلمو فرنسا نستنكر هذا الإرهاب الذي أراد عن طريق السلاح والمتفجرات الإساءة للإسلام وللمسلمين داخل مسجد الرسول.

نشعر بالامتعاض والصدمة. مسلمو فرنسا في حالة غليان ضد هذا العمل الشنيع. نحن متأكدون أن السلطات الأمنية، ونشد على أياديها، ستنزل العقاب ضد هؤلاء ومن يقف وراءهم، زمرة لا تعرف الإسلام، وقوات الأمن ستقوم بحماية الأماكن المقدسة من الإرهابيين، ومن أي إرهاب يستهدف زوار المملكة".

مفتي لبنان: عدوان بحق المسلمين

كما وصف #مفتي _الجمهورية_ اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في بيان "التفجيرات التي حصلت في المملكة العربية السعودية وخصوصا في جوار الحرم النبوي الشريف، بالعدوان الإجرامي بحق كل المسلمين في العالم، وهو استفزاز لمشاعر كل العرب والمسلمين.

وقال: "إن من يقوم بهذه الأعمال الإرهابية التفجيرية لا دين له ولا ذمة ولا أخلاق، فالتعرض للمقدسات الإسلامية هو استهداف للأمة العربية والإسلامية، وما حصل من تفجيرات في المملكة هو ضد السياسة الحكيمة التي تنتهجها السعودية في مواجهتها للإرهاب المعولم الشرس والتصدي للأفكار الهدامة باسم الدين السمح، وهي محاولات للإساءة لمعاني هذا الدين الحنيف وتعاليمه السامية".

ودعا دريان الى "ضرورة تضافر الجهود العربية والإسلامية والدولية مع السعودية والوقوف إلى جانبها والتضامن معها في إجراءاتها وتصديها للفكر الضال في مواجهة المخططات الإرهابية التي تستهدف مقدساتنا الإسلامية وأمن المملكة".

وأكد "أن الإرهاب هو مرض خبيث لا يستأصل إلا بموقف عربي إسلامي موحد وفاعل للقضاء على هذه الآفة التي أصابت الجسد العربي والإسلامي".

وقدم دريان تعازيه إلى السعودية ملكا وحكومة وشعبا بشهدائها بالتفجيرات الإرهابية، متمنيا الشفاء للمصابين.

نهاد المشنوق: استهداف المملكة.. استهداف للمسلمين

وصدر عن المكتب الإعلامي لوزير الداخلية والبلديات #نهاد_المشنوق، البيان التالي: "نتوجه إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن نايف، وولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وإلى الشعب السعودي، بالتضامن في وجه الهجمات الإرهابية التي تعرض لها أمس، ونقدم التعازي بالشهداء الذين أصابتهم تفجيرات الانتحاريين، من رجال الأمن الذي يقفون سدا منيعا في وجه الإرهاب".

وتابع البيان: "استهداف المملكة العربية السعودية هو استهداف للمسلمين عموما، وللعرب جميعا. وتجرؤ الإرهابيين على الحرم النبوي الشريف هو فضح لكل زيف ادعاءاتهم بتمثيل الإسلام والمسلمين. وهو استهداف للاعتدال ولدور المملكة في الدفاع عن القضايا العربية وعن المعنى الحقيقي للعروبة والمعنى الحقيقي للإسلام، لكن كل هذا لن يعيد عاصفة الحزم إلى الوراء".

إعلانات