عاجل

البث المباشر

قصة مذيع أميركي اتهم زوراً شاباً سعودياً بالإرهاب

المصدر: الرياض – العربية.نت

من بين القصص المضحكة والغريبة التي قدمها غلين بيك، المذيع والمعلق الإذاعي الأميركي المشهور، بل أبرزها اتهامه المواطن السعودي عبدالرحمن الحربي بتمويل الهجوم على سباق بوسطن 2013، فمن هو هذا المذيع؟.

وقبل أيام، برأ القضاء الأميركي الشاب الحربي في قضية تفجيرات #ماراثون_بوسطن وتمويل ذلك الهجوم الإرهابي، معلناً أن التحقيقات لم تثبت أي علاقة له بالتفجيرات.

المواطن السعودي عبدالرحمن الحربي المواطن السعودي عبدالرحمن الحربي

ترك غلين بيك العمل بفوكس نيوز عام 2011، وتوجه للعمل الإذاعي. المذيع الذي وصف بالمجنون والمؤمن بنظرية المؤامرة يسعى دائماً للنفخ في النار بأي طريقة، حتى لو كان من خلال قصة مغلوطة من أساسها، ولكنه يريد أن يستغلها بأي وسيلة حتى يبث الخوف في قلوب الناس المستعدين عاطفياً في تلك اللحظات لتصديق أي قصص حتى لو انتفت منها المصداقية.

يوصف غلين بيك بالشخصية الموتورة وظهر مرات عدة وهو يبكي بطريقة هيستيرية أو يصرخ على المستمعين والمشاهدين. في حوار له مع مستمعة مؤيدة لنظام إدارة الرئيس باراك #أوباما الصحي دخل بيك في حوار محتدم معها قبل أن يطالب بطردها من برنامجه وهو يصرخ بطريقة هيستيرية قائلاً: "اخرجي من برنامجي".

حياة #غلين_بيك الشخصية تعرضت لأزمات عديدة حيث أدمن على تعاطى #المخدرات والكحول في شبابه وكانت لديه نزعة انتحارية حيث صرح في لقاء له بأنه فكر بإطلاق النار على نفسه. استطاع بعدها التخلص من الإدمان، وبدأ في رحلة دينية انتهى به إلى تبني المورومنية التي تعد من الطوائف المسيحية المتشددة.

عندما كان بيك في #فوكس_نيوز كان أشبه بالعراف الذي يتحدث بالغيب وعن القادم المرعب فالرجل نجح عام 2009 بتحويل فترة الساعة الخامسة في القناة إلى واحدة من الفقرات المهمة بالقناة. أينما نظر كان يحدد ويبرز ويفسر ويعلل لا وبل يقيم ما يحدث بالعالم، فظهر على مجلة "تايم" ومرة أخرى على "نيويورك تايمز".

وفق المعلومات التي استقتها "العربية.نت" من موقع بيك ومصادر إعلامية أخرى، يعرف عن غلين بيك بأنه مذيع ومقدم برامج تلفزيونية وكاتب ورجل أعمال ومعلق سياسي أميركي. يقدم برنامج غلين بيك The Glenn Beck Program وهو برنامج إذاعي حواري ذو انتشار واسع في #الولايات_المتحدة تذيعه بريمير راديو نيتوركس Premiere Radio Networks.

اشتهر بيك بتأييده القوي لإسرائيل ومواقفه المنحازة ضد المسلمين. وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لميركيري راديو أرتس وهي شركة إنتاج تتولى إنتاج المحتوى للإذاعة والتلفزيون والنشر والمسرح والإنترنت.

حاز بيك الشهرة والثروة بالإضافة إلى إثارته الجدل وزوبعة من الانتقادات. غلين بيك صرح على تويتر ذات مرة محذراً من انتشار الإسلام: في نهاية الأمر #الإسلام سينتصر وتزول كل الحضارات والدول ويبقى هو في القمة.

تُقدر ثروة غلين بيك بـ 180 مليون دولار. وبحسب تقديرات #فوربس فإن شركته "ميركوري راديو آرتس" تدر دخلا بأكثر من 30 مليون دولار سنوياً.

قال ديفيد فون دريل، الذي كتب مقالاً في صحيفة "تايم" ذات مرة: لقد كان أكثر مرحاً، لقد كان مرتبكاً ومتجدداً، لكن كلما زاد الوقت الذي يستمع فيه الناس إلى صراخه، ازدادوا شعوراً بالإرهاق، إنك الآن تتجه نحو التعنت والتشبث بالرأي.

عرف السعوديون غلين بيك" في قضية #الحربي التي تحولت آنذاك إلى حديث إعلاميي العالم بعد أن اتهمه فيها بيك بتمويل هجوم_بوسطن 2013. ووصف بيك، الحربي بأنه الصلة بين العملية والقاعدة، وقال: أتعرفون من هو هذا الشخص السعودي الذي ظهر في الأحداث؟ إنه الممول للعملية، والشخص الذي دفع لإتمام التفجيرات. وعندما سأل أحد الصحفيين بيك: هل لديك أدلة على هذه الاتهامات تجاهل غلين بيك الرد ومضى يؤكد أن الحربي هو الممول للعملية.

إعلانات

الأكثر قراءة