معلومات لا تعرفها عن صالة الحجاج بمطار الملك عبد العزيز

نشر في: آخر تحديث:

تتجه الأنظار هذه الأيام إلى مجمع "صالات الحج والعمرة" بمطار الملك عبدالعزيز بجدة، باعتباره البوابة الأولى لحجاج وضيوف بيت الله الحرام القادمين جوا، حيث اتخذت كافة القطاعات الحكومية والأهلية العاملة الاستعدادات اللازمة لخدمة ضيوف بيت الله الحرام القادمين من كافة أقطار العالم وإنهاء إجراءاتهم.

وتمتاز صالة الحجاج عن غيرها من مطارات العالم الأخرى بتجهيز كامل مرافقها، لاستقبال المسافرين فقط، بدءاً من غرة ذي القعدة حتى السادس من شهر ذي الحجة، ثم يتم إعادة تجهيزها مرة أخرى في وضعية المغادرة فقط بكامل مرافقها، بدءاً من 14 ذي الحجة حتى 15 من منتصف شهر محرم.

تصميمها عالمي

لصالة الحجاج شكلها الفريد والاستثنائي، فهي خيام بيضاء ضخمة، أشبه ما تكون بالخيام التي يقطنها الحجاج في المشاعر المقدسة، إذ تغطي الخيام كافة أسقف الصالات، وترتفع بشكل مخروطي لتصل في أعلاها إلى حلقة دائرية تسمح بنفاذ الضوء وفي نفس الوقت تعكس حرارة الشمس، كما تتيح مرور التيارات الهوائية داخل الصالات وبهذا تكون صالة الحجاج رابع أكبر صالة للركاب في العالم بعد مطارات هونغ كونغ، بانكوك وسول.

وتم في أغسطس من عام 2015، تطوير صالة الحجاج الأمر الذي أسهم في رفع كفاءة تشغيلها وزيادة القدرة الاستيعابية والارتقاء بالمستوى العام للخدمات، ونتج عن ذلك نقلة تطويرية كبيرة في صالات الحج والعمرة وزيادة القدرة الاستيعابية للصالات حيث تم تقليص مدة إجراءات المسافرين إلى 45 دقيقة كأقصى معدل، كما تمكنت الصالة من استقبال ما يقارب 50 ألف حاج يومياً.

ويبلغ إجمالي مساحة صالة الحج 510 آلاف متر مربع، تحتوي على 26 موقفاً للطائرات، تضم 10 جسور متحركة وموقعين لمركز العمليات وبرج المراقبة، و18 بوابة للسفر و14 صالة للسفر و143 شباك للجوازات، وبالصالة موقعين لمسافري الدرجة الأولى كبار الزوار وفندق يحتوي على 123 غرفة، كما تحتوي الصالة على منطقة للمطاعم والخدمات التجارية ويعمل بالمطار أكثر من 7000 عامل من جميع القطاعات الحكومية والخاصة.

مرونة وسرعة في الخدمات

وتبدأ إجراءات وصول الحجاج بالدخول إلى صالات القدوم، حيث يتم استقبالهم من قبل منسوبي وزارة الصحة ويتلقون التعليمات والخدمات الصحية اللازمة، ثم يتجه المعتمر إلى منطقة الجوازات لإنهاء إجراءات الوصول، بعد ذلك يتوجه إلى منطقة خدمات الأمتعة لاستلام أمتعتهم مروراً بمنطقة الجمارك، ليتم استقبالهم بعدها من قبل وكلاء مؤسسات الطوافـة الذين يلقونهم بباصات خاصة إلى المشاعر المقدسة.

يذكر أن مطار الملك عبدالعزيز الدولي يقع في مدينة جدة (غرب السعودية). وتم افتتاحه رسمياً في إبريل 1981، ويعتبر الأهم في مطارات السعودية، حيث إنه بوابة مكة المكرمة الجوية، ويتكون من أربع صالات ضخمة، وهي الصالة الجنوبية وتخدم رحلات الخطوط السعودية الداخلية والخارجية، والصالة الشمالية وهي مخصصة لكافة خطوط الطيران الأجنبية وصالة الحجاج، والصالة الملكية وهي صالة خاصة بحكام الدول وملوك ورؤساء الدول القادمين لزيارة السعودية.