عاجل

البث المباشر

ولي العهد السعودي يبحث في تركيا قضايا المنطقة

المصدر: العربية.نت

وصل الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اليوم الخميس، إلى تركيا في زيارة رسمية، تستمر ليومين، استجابة للدعوة الموجهة من رئيس الجمهورية التركي، وبناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وذلك لبحث العلاقات وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وقد القتى ولي العهد السعودي فور وصوله رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، على أن يلتقي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان غدا الجمعة.

وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، إلى جانب بحث آخر تطورات الأحداث في المنطقة وموقف البلدين الشقيقين منها.

وكان في مقدمة مستقبلي ولي العهد بمطار أسينبوغا في أنقرة، رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، وعمدة مدينة أنقرة الكبرى مليح جوجشك، والقائد العسكري في مدينة أنقرة، ورئيس التشريفات في تركيا السفير شوقي متولي أوغلو، وكبار المسؤولين في وزارة الخارجية التركية.

كما كان في استقباله سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا، الدكتور عادل سراج مرداد، وسفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وسفراء الدول العربية لدى تركيا، وأعضاء البعثات الدبلوماسية العربية المعتمدة في أنقرة، وأعضاء البعثة السعودية، ومدراء المكاتب، والملاحق الفنية في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا.

وكان الديوان الملكي السعودي قد أصدر في وقت سابق الخميس البيان التالي:

بيان من الديوان الملكي

"استجابة للدعوة الموجهة من فخامة رئيس الجمهورية التركية, وبناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - توجه بحفظ الله ورعايته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية إلى الجمهورية التركية هذا اليوم الخميس 28 / 12 / 1437هـ الموافق 29 / 9 / 2016م, حيث سيلتقي خلالها بفخامة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وعدد من المسؤولين في تركيا, لبحث العلاقات وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين, إضافة إلى مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

حفظ الله سموه في سفره وإقامته".

جانب من لقاء الأمير محمد بن نايف وبن علي يلدرم جانب من لقاء الأمير محمد بن نايف وبن علي يلدرم

إعلانات