‏ الصفار يندد بتعرض مواطن لاعتداء في القطيف: محرم شرعا

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الشيخ حسن الصفار أن اعتداء مواطنين في محافظة القطيف على مواطن قصد إحدى البلدات هناك "مرفوض ومدان شرعا".

وأكد الصفار في بيان أنه لا يحق لأي أحد ممارسة أي سلطة تنفيذية بمعزل عن الدولة، وقال: "لا أحد مخول بممارسة سلطة تنفيذية إلا الجهات المعنية، وأي اعتداء على أي إنسان خارج النظام والقانون مرفوض ومدان ومحرم شرعا".

وقال الشيخ الصفار: "في الوقت الذي ندعو فيه المواطنين لليقظة والانتباه لرصد أي تحرك مشبوه يمكن أن يقوم به الإرهابيون، وأن يتكامل دورهم مع الأجهزة الأمنية، فإننا نؤكد على اختصاص الأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات العملية".

وأضاف: "حين يرى المواطنون شخصا يشكون في وضعه، عليهم الإبلاغ عنه وتسليمه للجهات الأمنية، ولا يحق لهم القيام بأي اعتداء عليه، لاحتمال براءته وهو الأصل، ولأنه لا أحد مخول بممارسة السلطة التنفيذية إلا الجهات المعنية، وأي اعتداء على إي إنسان خارج النظام والقانون مرفوض ومدان ومحرم شرعا".

وأوضح: "كل مواطن شريك في كل ذرة من تراب الوطن، والمواطنون على اختلاف مناطقهم ومذاهبهم يشكلون كتلة واحدة وصفا واحدا، وهذه من النعم الكبيرة التي نعيشها منذ توحيد البلاد على يد الملك المؤسس طاب ثراه، وكل مواطن هو محل ترحيب في أي بقعة من بقاع الأرض".

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لشاب تعرض للضرب وتكسير لسيارته في بلدة البحاري، بمحافظة القطيف مساء أمس الخميس، حيث تم اتهامه بانتمائه لداعش.

وصرح الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، أنه عند الساعة العاشرة والنصف من مساء أمس، تبلغت شرطة محافظة القطيف عن تعرض مواطن عشريني، يقطن بمحافظة رأس تنورة للاعتداء بالضرب وإحداث تلفيات بمركبته من قبل مجموعة من الأشخاص أثناء تواجده ببلدة البحاري بمحافظة القطيف.

ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، فيما شرع المختصون بالشرطة في إجراءات الضبط الجنائي للبلاغ والكشف عن ملابساته.