هذه أسباب نفوق الأسماك في كورنيش جدة

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور علي عشقي، الأستاذ المشارك بكلية علوم البحار بجامعة الملك عبدالعزيز، إن نفوق أعداد كبيرة من الأسماك على شاطئ كورنيش جدة يرجع إلى تكاثر الطحالب والعضويات نتيجة زيادة معدلات المواد الغذائية في مياه البحر والتي جاءت مع مياه الصرف الصحي، مشكلة بذلك انفجاراً في أعداد طحالب بالبحر التي يصل عددها أحيانا إلى أكثر من 6 ملايين خلية في اللتر الواحد.

وفوجئ مرتادو كورنيش جدة صباح اليوم الأربعاء، بالمئات من الأسماك النافقة على الشاطئ، والتي انبعثت عنها روائح كريهة، أجبرت المرتادين بل حتى الطيور على مغادرة المكان، وفيما حرص مرتادون على توثيق الحدث بهواتفهم الذكية، شرع آخرون في انتشال تلك الأسماك، وهو ما حذر منه الدكتور علي عشقي الذي أشار إلى أن هذه الأسماك سامة وأكلها يضر بالإنسان.

وأوضح الدكتور على عشقي، أن ظاهرة نفوق الأسماء على الشاطئ، ظاهرة عالمية تعرف بظاهرة المد الأحمر، وتحدث مرة أو مرتين في كل البحار والمحيطات العالم، لكنها في مدينة جدة بات تحدث بشكل أسبوعي، مشيرا في حديثه لـ"العربية.نت" إلى أنه بسبب عضويات أو طحالب دقيقة تنمو تتكاثر نتيجة زيادة معدلات المواد الغذائية في مياه البحر، والتي تأتي مع مياه الصرف الصحي مشكلة انفجارا طحالبيا بالبحر.

وقال عشقي، إن هذه الطحالب يصل عددها أحيانا إلى أكثر من 6 ملايين خلية في اللتر الواحد، وهي تنقسم إلى قسمين، قسم يمتص الأكسجين الموجود في الماء وبالتالي لا تجد الأسماك الهواء فتموت بالاختناق، والقسم الثاني ينتج مواد سامة تقتل جميع الكائنات الحية بما فيها الحيتان، مضيفا "تتواجد هذه الطحالب على المياه السطحية عند عمق 20 مترا، لأنها تعيش على ضوء الشمس، محذرا من التقاط هذه الأسماك أو تناولها أو بيعها لأنها أسماك سامة وقاتلة".