المعلمي: بكاء إيران على اليمنيين لن يخدع أحداً

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر السفير عبدالله المعلمي، مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، الأربعاء، أن "دموع التماسيح" التي يذرفها مندوب إيران على الضحايا اليمنيين لن تخدع أحداً.

وأشار المعلمي إلى أن أبناء اليمن يدركون تماما أن دعم طهران للحوثيين بالأسلحة والصواريخ سبب معاناتهم، وطالب مجلس الأمن الدولي بإجراء مناقشة عاجلة لانتهاكات إيران لقرار حظر السلاح على الحوثيين وحلفائهم.

وأضاف المعلمي "نستغرب سكوت مجلس الأمن عن اختراقات إيران الفاضحة لقرارات المجلس واستمرارها في تهريب الأسلحة للحوثيين في اليمن"، وأن "المملكة ترحب بالهدنة في اليمن، وتؤكد سعيها لوقف دائم لإطلاق النار"، مؤكدا أن المملكة لن تتهاون في حماية حدودها وأمنها الوطني ضد انتهاكات الانقلابيين.

وذكر المعلمي أن "المملكة تعتبر جرائم النظام السوري جرائم حرب، وترحب بالهدنة، وتؤكد على وضع حد للميليشيات في سوريا".