هل يسافر السعوديون إلى سوريا؟

نشر في: آخر تحديث:

تعمل مكاتب سفر وسياحة في شرق السعودية على تنظيم رحلات إلى سوريا بمبالغ مالية تصل إلى خمسة آلاف ريال في حال كانت الرحلة لأسبوعين.

وتستخدم هذه المكاتب مسارين لبلوغ ريف دمشق؛ أحدهما يأتي عبر دولة خليجية بالطيران السوري إلى مطار دمشق، فيما يأتي الخيار الثاني بالسفر إلى بيروت، ومن ثم الانتقال براً إلى دمشق التي لا تبعد عن العاصمة اللبنانية سوى 113 كيلومترا، بحسب ما نشرته صحيفة "عكاظ".

واللافت أن مكاتب السفر والسياحة المخالفة تؤكد عدم الحاجة لوجود تصريح سفر؛ كون سلطات مطار دمشق لا تختم على الجواز، وإنما تكتفي بالختم على ورقة خارجية.

من جهتها، أكدت المديرية العامة للجوازات على منع السعوديين من السفر إلى سوريا "كونها من الدول الممنوع السفر إليها على المواطنين"، وتمنع السعودية مواطنيها من السفر إلى الأراضي المحتلة (إسرائيل)، وإيران، والعراق، وسوريا، واليمن، وتايلاند.

وأكد المتحدث باسم المديرية العامة للجوازات طلال الشلهوب أن سوريا من الدول الممنوع السفر إليها على مواطني السعودية، وأنه تم الإعلان عن ذلك سابقاً، متوعداً المخالفين بتطبيق تعليمات نظام وثائق السفر ولائحته التنفيذية، "يترتب عليهم غرامة مالية أو منع من السفر أو بهما معاً".