رد المفكر السعودي وعضو مجلس الشورى، إبراهيم البليهي، على مقطع خروج الطلاب خلال إلقائه محاضرة في جامعة اليمامة عن الحضارة الغربية، مبيناً أنه مقطع قديم أعيد تداوله مؤخراً تحت عنوان "البليهي: العرب أعاقوا الحضارة واليونسكو تحمي التخلف".

وظهر بالمقطع مداخلة للدكتور بن حراث بوتو، وهو جزائري، حيث رد على محاضرة البليهي، وبعدها انسحب فصفق له الحضور وانسحبوا من المحاضرة.

وأضاف خلال لقائه "العربية.نت": "قبل سنوات دعتني جامعة اليمامة لتقديم محاضرة فكرية، وهي جامعة حصلتْ فيها أحداثٌ مماثلة أكثر من مرة، فقد هوجم فيها نشاط مسرحي، ووصل الأمر إلى تدخل الأمن. كما هوجم أحد المحاضرين إلى درجة الخشونة الجسدية، وتكررت مواقف مماثلة، وأعتقد أنه يوجد في الجامعة موظف متربص بكل نشاط تنويري".

وتابع: "ما كدت أجلس على المنصة وأبدأ حتى نهض بشكل جماعي الجالسون بالصف الأول، وانصرفوا بصورة تؤكد وجود ترتيب جماعي مسبق".

وحول التعليقات والردود عبر برامج التواصل الاجتماعي على خروج الطلاب الجماعي في المقطع، رد "البليهي"، إنك حين ترى الناس منقسمين إلى فريقين شبه متساويين فإن هذا يدل على وجود نوع من التفكير الفردي الفاحص، كما يدل على تعدد الاتجاهات، أما حين يندفعون بشكل جماعي بشكل يشبه اندلاع حريق فإن هذا يؤكد بشكل صارخ أنهم نتاج برمجة جماعية تلقائية، ففي هذه الحالة لا يوجد أي ملمح لتفكير فردي فاحص.