عاجل

البث المباشر

محمد بن زايد: السعودية عمود الخيمة الخليجية والعربية

المصدر: دبي - العربية.نت

قال ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن دولة الإمارات العربية المتحدة آمنت دائماً بأن السعودية "عمود الخيمة الخليجية والعربية"، وأن أمنھا واستقرارھا من أمن واستقرار الإمارات وغيرھا من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية الأخرى.

وقال في تصريح بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لدولة الإمارات: "وھذا ما يؤكده التنسيق الإستراتيجي الكبير بين البلدين على المستويات كافة وفي المجالات كلھا؛ سواء على المستوى الخليجي أو العربي أو الإقليمي أو الدولي وھو التنسيق الذي وصل، بتفاھم قيادتي البلدين وحرصھما على التشاور المستمر، إلى أعلى مستوياته وغدا يمثل عامل استقرار وأمن للمنطقة كلھا، وأساساً صلباً لتطوير وتعزيز العمل الخليجي والعربي المشترك خلال المرحلة القادمة".

الملك سلمان والشيخ محمد بن زايد الملك سلمان والشيخ محمد بن زايد

وقال الشيخ محمد بن زايد إننا قيادة وحكومة وشعبا نرحب بخادم الحرمين الشريفين، ونؤكد المكانة الرفيعة للمملكة وشعبھا في قلب وعقل كل إماراتي، معرباً عن يقينه بأن تمثل هذه الزيارة دفعة قوية للعلاقات بين البلدين الشقيقين التي تعيش حالة من التوافق والانسجام والتعاون في المجالات كافة، ومنطلقاً لمزيد من التطور في علاقات شعبي البلدين التي تضرب بجذورھا في أعماق التاريخ وتقوم على أسس راسخة من التفاعل والتقارب على المستويات كافة.

وأشار إلى أن الزيارة تتزامن مع احتفالات الإمارات باليوم الوطني الخامس والأربعين وھذا يوحد مشاعر الشعبين الشقيقين، مثلما توحدت إرادتيھما وامتزجت دماء أبنائهما في معارك الحق والعدل على أرض اليمن الشقيق وغيرھا دفاعاً عن الأمن العربي وتصدياً لمحاولات التدخل في الشؤون الداخلية للمنطقة العربية أو النيل من أمن دولھا وسيادتها ومصالحھا العليا.

العاهل السعودي والشيخ محمد بن راشد العاهل السعودي والشيخ محمد بن راشد

وأوضح أن "هذه الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين تحيي في عقول الأجيال الجديدة في بلدينا وفي المنطقة كلھا الدور التاريخي الذي قامت به المملكة والإمارات في إنشاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 1981 وتعزيز منظومة العمل الخليجي المشترك على مدى السنوات الماضية تأكيداً للموقع المحوري لقيمة الوحدة في فكر قيادتي البلدين وإيمانھما بأن تكامل دول المجلس وتضامنھا وتعاونھا ھو الكفيل بإجهاض المخاطر التي تحيط بھا وتهدد مكتسباتھا التنموية والحضارية".

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد وصل إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن جولة خليجية تأتي انطلاقاً من حرص العاهل السعودي "على التواصل مع قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، خدمة لمصلحة شعوب دول المجلس، وتعزيزاً لروابط الأخوة بين المملكة العربية السعودية ودول المجلس".

وأعلن الديوان الملكي عن قيام العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بجولة خليجية، يلتقي خلالها قادة دول مجلس التعاون، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس) السبت.

وأوضحت الوكالة أن الملك سلمان غادر السبت "للقيام بجولة خليجية تشمل كلاً من دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة قطر، ومملكة البحرين، ودولة الكويت".

وسيلتقي قادة دول مجلس التعاون "لبحث العلاقات وسبل تعزيزها في المجالات كافة، وبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

كما سيحضر العاهل السعودي في جولته الدورة 37 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي ستعقد في مملكة البحرين. حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية.

إعلانات