شاهد حديث أمير الرياض لـ "جبران العواجي" ووالده

نشر في: آخر تحديث:

"عملكم بطولي ومشرف في كف يد الشر وأذاهم عن هذا الوطن"، هكذا وصف أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر، رجال الأمن المشاركين في عملية الياسمين الذين استقبلهم في مكتبه اليوم الاثنين، برفقة مدير شرطة الرياض.

وثمن أمير الرياض ما قام به رجال الأمن من بطولة شاهدها العالم وسط دعوات بالنصر، وتسديد الخطى في عملية مباغته وسريعة تم القضاء فيها على اثنين من أخطر الإرهابيين. ونقل أمير الرياض، تحيات الملك سلمان، وولي العهد، وولي ولي العهد.

زيارة جبران العواجي

في سيّاق متصل، زار الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، العريف جبران العواجي في مستشفى قوى الأمن برفقة عدد من القيادات الأمنية. وقال أمير الرياض لـ "جبران العواجي" إن ما فعله من بطولة مع زملائه "غير مستغرب". وأضاف: أنت من الرجال في هذا البلد الذين تقوم على سواعدهم كل خير، وأنتم تحمون البلد". واصفاً عمل "جبران" وزملاءه بالبطولي، حيث التقى عدداً منهم.

وتحدث الأمير فيصل بن بندر لـ "جبران": "عملك بطولي أنت وزملاؤك الذين معك ممن قاموا بدورهم. أنت أديت دورك كاملاً، ولا نقول لكم إلا أنكم أبطال تقودون هذه العمليات بنجاح. لقد بتم دقيقين في تنفيذ عملكم وفي تواصلكم واجتهادكم مع وطنكم وأبنائه".

وتابع أمير الرياض: "العملية لم تكن سهلة، فأنتم واجهتم إرهابيين خطرين. ضربتم أروع الأمثال بالعمل الذي قمتم به. كنتم خير من يقوم بهذه الأمور. جئت أطمأن على صحتك، وأقدم لك باسم المواطنين جميعاً الشكر والتقدير. نتمنى أن نراك قريباً عائداً إلى موقعك مع زملائك".

من جهته، طمأن الاستشاري أحمد القرني، أمير الرياض على حال جبران، مبيناً أن "الإصابة سطحية، حيث تمت معالجته بتنظيف مدخل الجرح". وقال إن "جبران" ليس بطلاً في الميدان فقط بل كان بطلاً في غرفة العمليات، متحملاً ألم الإصابة التي ألمت به خلال العملية.

في ختام الزيارة، دار حوار طريف بين والد جبران وأمير الرياض الذي طالبه بأن يقوم بزيادة النسل ليكونوا كـ "جبران": "دايم خلف لنا مثله"، فما كان من والد جبران إلا أن أجاب بابتسامة: "لم أعد صغيراً".