عاجل

البث المباشر

هذه وظيفة 31 قنصلاً سعودياً في دول العالم

المصدر: جدة - حسن الجابر

31 سعوديا منحتهم دول أجنبية صفة "قنصل فخري"، غايتها من ذلك تشجيعهم على أن يكونوا خير ممثلين لها في السعودية، وأن يكونوا همزة وصل بين الجانبين، يهنّدسون العلاقات ويعززون التعاون السياسي والاقتصادي، ويمدون الجسور الاجتماعية والثقافية، فضلاً عن تشجيع وتكثيف التعاون بين رجال الأعمال في كلا البلدين، وأيضا التدخل لرأب التصدعات كلما لاحت أي بوادر خلاف.

وتعرّف الأعراف الدبلوماسية "القنصل الفخري" بوصفه شخصا من مواطني الدولة الموفد إليها، بحيث تكلفه الدولة الموفِدة التي لا توجد لديها تمثيلية دبلوماسية، بوظائف قنصلية إضافة إلى عمله الاعتيادي الذي عادة ما يكون متصلا بالتجارة والاقتصاد، هذا ويعمل القناصل الفخريون تحت وصاية وزارة الخارجية السعودية، ووفقاً لنظام القناصل الذي يستوحي نصوصه من اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية المبرمة في 1963م.

مهام سياسية وتجارية

أوضح محمد محمود العطار، عميد القناصل الفخريين بالسعودية والقنصل الفخري لكندا، أن مهام القنصل الفخري تتنوع فيما بين الإدارية والسياسية والتجارية، مشيرا في حديثه لـ "العربية.نت" إلى أن هناك 31 قنصلاً فخرياً يتمركزون في مدينة جدة ويعملون على توطيد ودعم التعاون بين السعودية والدول التي يمثلونها من خلال إطلاق المبادرات وإقامة الشراكات، مبينا أنه يحق لأي دولة حتى لو كان لها سفارة في الرياض أي يكون لها قنصل فخري في مدينة جدة.

وقال عطار: "دور القنصل الفخري هو تمثيل الدولة التي عينته وله كامل الصلاحيات كأي قنصل عام"، مضيفاً أن القناصل الفخريين يتطلعون إلى منحهم المزيد من الصلاحيات، التي تمكنهم من أداء عملهم بانسيابية كاملة لزيادة أواصر التعاون بين السعودية وجميع دول العالم، كما نوه بالدور الذي تضطلع به فرع وزارة الخارجية في منطقة مكة المكرمة ودعمه المستمر لما يسهل ويذلل العقبات أمام القناصل الفخريين.

عميد القناصل الفخريين بالسعودية عميد القناصل الفخريين بالسعودية

حصانة دبلوماسية

من جهته، قال عبدالله مرعي بن محفوظ، القنصل الفخري السابق لدولة قيرغيزستان، إن تعيين القنصل الفخري غالبا ما يتم بناء على مكانته الاعتبارية وعلاقته التجارية والاقتصادية بالدولة الذي يمثلها، مشيرا إلى أنه ليس هناك حصانة دبلوماسية للقنصل الفخري، لكن تصدر له بطاقة "قنصلية فخرية" من وزارة الخارجية لتسهيل أداء مهامه وفقاً للوائح وزارة الخارجية، وبما يتماشى مع أنظمة القناصل الفخريين المعتمدين بشكل رسمي.

كما أوضح بن محفوظ الذي عمل كقنصل فخري لمدة 16 سنة، أن من مهام القنصل متابعة شؤون رعايا البلد الذي يمثله والاهتمام بهم، لاسيما خلال مواسم الحج والعمرة، حيث تعمل القنصلية الفخرية على تقديم التسهيلات لرعاياها.

وأوضح أن هذه الخدمات تقدم بشكل طوعي، حيث يتحمل القنصل الفخري مصاريف سنوية لا تقل عن ربع مليون ريال من خلال استقبال الوفود وإقامة المناسبات المختلفة، لكن مقابل ذلك يحظى القنصل بامتيازات شرفية وأيضا تجارية عند وجود أي تعاون اقتصادي بين البلدين.

إعلانات

الأكثر قراءة