والد المبتعث المصاب في أميركا يكشف تفاصيل جديدة

نشر في: آخر تحديث:

كشف والد الطالب المبتعث الذي تعرض لاعتداء بالضرب في ولاية كنتاكي بأميركا، الدكتور زيد الفضيل عن تفاصيل جديدة للحادثة، مبيناً أن حالة ولده محمد في تحسن، لكنه مازال يعاني من آلام تصيبه بنوع من الهيجان والصراخ، والنسيان للحظات، وأكد له الأطباء أن ذلك من تأثير الضربة التي تلقاها على رأسه ضغطت على الأعصاب وقد تزول بالعلاج الذي قد يستغرق مدة تتراوح ما بين أسبوعين إلى عدة أشهر.

وأكد الفضيل لـ"العربية نت" أن ذاكرة ولده لم تتأثر وهو متواصل معه عن طريق الهاتف باستمرار إلا أنه في بعض الأحيان ينسى بعض الأمور، وهذا وضع مؤقت. وحول متابعة القضية من الجهات الرسمية، أوضح أن السفارة متابعة للحادثة، وهناك محام مكلف بها، وسينظر هل ستحال القضية للتعويضات أو الجنائية: "إلى الآن لا نعلم هل تم القبض على الجاني أم لا؟. لأننا يجب أن نطلع على محضر القضية وكشف الكاميرات الموجودة بالموقع، وبناءً عليه سنرى إن كان الفاعل شخصا أو مجموعة".

وأضاف: "والقضاء الأميركي يأخذ وقتا لأن لديهم آليات وقواعد بالقضايا المطروحة". كذلك، أكد أن المحامي شدد على عدم إدلاء محمد بأي تصريح، إلا بوجوده: "في حال عدم وجوده يتواصلون معه عن طريق الهاتف أثناء الاستجواب". ويعمل الدكتور الفضيل على استخراج فيزا من المملكة لزيارة ابنه والاطمئنان عليه.