مشهد مهيب.. تودع ابنها الشهيد بالزغاريد وعلم السعودية

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن الحزن حاضراً كعادته في وداع وكيل رقيب سالم العمري الذي استشهد في الحد الجنوبي بمدينة جيزان الأسبوع الماضي، فوالدته استبدلت الحزن والدموع والصراخ، بالزغاريد وكأنها تزف عريساً إلى عروسه، بينما أمسكت في يدها الأخرى علم المملكة العربية السعودية وقامت بتغطيته به عند خروج النعش.

وأظهر مقطع الفيديو الذي تم تداوله بشكل واسع شجاعة الأم وقوة جأشها وهي ترفع علم المملكة وتتقدم النعش منطلقة في الزغاريد لتوديعه الوداع الأخير.