هذه تفاصيل اعتداء الخادمة على الأم وطفلتيها

نشر في: آخر تحديث:

كشف المواطن "حسن احمديني" خال الطفلتين اللتين تعرضتا للضرب من قبل عاملة إثيوبية في منطقة جازان وتحديداً في قرية "صنبة" لـ"العربية نت" قصة تعرض أخته وطفلتيها للضرب من قبل العاملة قائلا: إن العاملة كانت تعمل لدى أخته منذ أربع سنوات وهي مستقدمة لرعاية ابنتها الكبرى التي تبلغ من العمر 13 عاماً وهي من ذوي الاحتياجات، وبيّن أن العاملة ظهرت عليها تصرفات غريبة منذ الأحد الماضي كالصراخ وتغير لون العينين والوجه وبادر زوج أخته بإنهاء إجراءات سفرها وكان محدد سفرها يوم الاثنين القادم .

وذكر أن أخته كان تتواصل معهم قبل 10 دقائق من الحادثة وتطلب منهم السرعة بإنجاز إجراءات سفر الخادمة لأنها أصبحت مزعجة بطريقة لا تحتمل.

وحول إن كانت الخادمة تصرفت تصرفات غريبة ذكر أنها في أحد الأيام صرخت صرخات عالية، وقامت بتصرفات غريبة وقالت إن الوحي نزل عليها من السماء وأبلغها بوفاة أمها في بلادها إلا أن زوج أخته تواصل مع أهلها وتبين عدم وفاتها، وهدأت قليلاً.

وعن يوم الحادثة قال "حسن" إن أخته وفي ظهيرة الجمعة كانت بدورة المياه مع ابنتها الكبرى المعاقة تقوم بتنظيفها وتحميمها، إذ قامت الخادمة بجلب قطعة "خشب" وضربت الطفلتين بها في مختلف أنحاء الجسد وقامت بتغطيتهما بالبطانية ثم قامت بالاختفاء بعد أن خرجت الأم على صرخات الطفلتين، لتباغتها من الخلف بالضرب بذات الأداة حتى سقطت أرضاً.

وبين أن حالة الطفلتين ووالدتهما مستقرة، خاصة وأن الأم حامل بالشهر الثامن وكانت غالبية الضربات بها على الرأس والبطن، وهي تحت الملاحظة لتتأكد من سلامة الجنين.

وإنفاذا لتوجيهات الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان قام مدير شرطة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي بزيارة للطفلتين المصابتين جراء الاعتداء عليهما من قبل الخادمة اﻹفريقية بمستشفى الملك فهد بجازان حيث اطمأن على صحتهما.

لافتا أن الحادثة حظيت بمتابعة شخصية من قبل أمير المنطقة ومدير الأمن العام وفي ذات السياق أوضح الدويسي بأن الخادمة الإفريقية قد تم ضبطها وجرى إيقافها بسجن النساء بجازان ولازالت التحقيقات جارية معها لمعرفة الدوافع والأسباب.