عاجل

البث المباشر

هذه تفاصيل لقاء محمد بن سلمان وترمب

المصدر: دبي - العربية.نت

يؤكد استقبال الرئيس الأميركي دونالد #ترمب ، في #البيت_الأبيض لولي ولي العهد السعودي الأمير #محمد_بن_سلمان ، كأول مسؤول إسلامي وعربي، قوة العلاقة بين البلدين ودورها الريادي في العالمين العربي والإسلامي.

وقد تناول لقاء الأمير محمد بن سلمان، مع ترمب عدة نقاط هامة أبرزها التأكيد على تعزيز العلاقات الاستراتيجية #السعودية الأميركية والعمل جديا أن تبقى أقوى من أي وقت مضى.

محمد بن سلمان وترمب محمد بن سلمان وترمب

وعكس اللقاء وجود تطابق لحد كبير في الأهداف ووجهات النظر بين المملكة و #أميركا تجاه القضايا المختلفة وعلى كافة المستويات ومن شأنه أن يساعد على تطور ملحوظ في العلاقة الاستراتيجية بين البلدين.

وقد بدا جليا التوافق والانسجام الكبير بين دونالد ترمب ومحمد بن سلمان، حيث أبدى ترمب حماسه لسماع أفكار وتطلعات المملكة والأمير وبكافة التفاصيل مما حدا به أن يستدعي عددا من المسؤولين الأميركيين للاستماع لما يقوله #ولي_ولي_العهد .

نقلة نوعية لمكافحة الإرهاب

وأكد الطرفان على ضرورة تعزير الجهود لمكافحة الاٍرهاب والسعي إلى إحداث نقلة نوعية وشراكة استراتيجية في هذا الجانب خصوصا فيما يتعلق بمكافحة تمويل #الجماعات_الإرهابية ومكافحة أنشطتهم فكريا.

وأكدت #الإدارة_الأميركية حرصها ودعمها لتعزيز جهود المملكة في الجوانب الدفاعية والأمنية والالتزام بإمدادها بما تحتاج في هذا الجانب.

إشادة بخطوات المملكة تجاه السلوك الإيراني

وبخصوص #الملف_الإيراني أظهر لقاء محمد بن سلمان وترمب توافقا في وجهات النظر بين البلدين، كما ثمنت الإدارة الأميركية الحالية موقف المملكة تجاه هذا الملف أثناء فترة الإدارة السابقة.

وفي هذا الصدد أشاد الرئيس الأميركي بخطوات المملكة السعودية السابقة والحالية تجاه السلوك #الإيراني في المنطقة وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة الداخلية.

إلى ذلك تناول اللقاء عددا من الموضوعات حول دول المنطقة وأكد البلدان التزامهما بدعم دول مملكة #البحرين، وجمهورية #مصر العربية، وجمهورية #السوادان والتحديات التي تواجهها هذه الدول.

أما على الصعيد الاقتصادي فقد تناول اللقاء الشراكة الاستراتيجية الاقتصادية بين البلدين والتأكيد على تعزيز #التعاون في هذا المجال والسعي للبحث عن فرص جديدة في هذا الإطار.

ترمب طلب حضور الصحفيين

يذكر أنه تم تناول وجبة الغداء في الجناح الشرقي للبيت الأبيض وفي الصالة العائلية في دليل على التقارب الكبير بين الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأميركي.

وللإشارة فإن برتوكول اللقاء لم يتضمن أن يأتي الصحافيون لتصوير ولي ولي العهد السعودي والرئيس الأميركي، ولكن ترمب طلب حضورهم وهو ما يدل على اهتمامه الكبير بضيفه، علما أن الرئيس الأميركي كسر #بروتوكلات لقاءاته مع قادة العالم أكثر من مرة في دليل على حفاوته باستقبال الأمير محمد بن سلمان.

ترمب طلب من الصحفيين حضور اللقاء ترمب طلب من الصحفيين حضور اللقاء

ويعد لقاء ولي ولي العهد مع الرئيس الأميركي اللقاء الخامس الرسمي لترمب مع قادة دول العالم وهذا يعطي إشارة لمكانة المملكة والأمير محمد بن سلمان لدى الإدارة الأميركية ودورها القيادي على كافة الصعد.

إعلانات

الأكثر قراءة