التحذير من تآكل الهوية الخليجية !

فالح الصغير

نشر في: آخر تحديث:

• تقارير كثيرة عربية وخليجية تصدر بين وقت وآخر تحذر وتطالب ،بعضها يتحول للحفظ وغيرها للقراءة والاطلاع ،أما التنفيذ فليس هناك ما يؤكد ذلك .

منذ عقود والحديث عن العمالة الوافدة وتأثيرها على الهوية الوطنية وارتفاع نسب المشاكل الاجتماعية وغيرها حتى وصلت في بعض دول الخليج الى نسبة كبيرة تفوق عدد المواطنين الى درجة أن الزائر يعتقد أنه في مدينة غير عربية ،مما تطلب اجتماعات متعددة للوزارات المعنية صدر بعدها قرارات تؤكد أهمية القرارات وضرورة إيجاد حلول فاعلة تنهي الخلل.

مع ما جرى ويجري لا زال الوضع على ما هو عليه مع ارتفاع البطالة والانتظار الطويل للوظيفة رغم الحصول على شهادات جامعية وعليا ووجود عمالة يمكن شغلها بمن ينتظر ويبحث عن عمل .

• وزراء العمل والشئون الاجتماعية بدول مجلس التعاون الخليجي حذروا ويحذرون طوال سنوات ماضية ، منها ما صدر قبل أيام من تزايد العمالة العشوائية، والاستقدام غير المدروس مما يهدد الهوية الوطنية ويزيد الأزمات في مجتمعاتنا.

مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون الخليجي د. عامر الحجري قال مؤخراً خلال حفل إطلاق تقرير «المخاطر الاجتماعية في دول مجلس التعاون وسياسات المواجهة» : إن التقرير يعد الأول من نوعه خليجياً، وكان ثمرة تعاون بين كل من مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية والمعهد العربي للتخطيط، في إطار عمل مشترك يهدف الى تعزيز الدور الوطني والإقليمي للمجلس، وذلك للنهوض بالمجتمعات العربية والخليجية، وتجاوز كل ما يمكن أن يشكل خطراً عليها ، وأن العمالة الوافدة العشوائية خطر اجتماعي كبير، ألقى بظلاله على هموم الخليجيين الذين يعانون البطالة و «تآكل الهوية»، فضلاً عن المشاكل الأسرية في ظل العولمة والتكنولوجيا. التقرير رصد 4 قضايا،اعتبرها الأكثر خطورة على النسيج الاجتماعي الخليجي وهي: العمالة الوافدة، البطالة، تآكل الهوية الخليجية والتشتت الأسري، الذي يستدعي سَنَّ سياسات جديدة للحد من تفاقمها.

• خطوة جيدة أن يعترف مسئول خليجي بمعاناة البطالة بعد أن كانت سابقاً من الخطوط الحمراء التي لا يعلن عنها ، الاعتراف مسار يعطي فرصة قوية لأهمية ايجاد حل مؤثر لكي لا تتآكل الهوية أكثر ،حيث يطول الوقت وترتفع الارقام .

الوزراء يدركون جيداً نتائج البطالة السلبية والخطيرة على النسيج الاجتماعي والأمن الوطني لأنها أرضية مناسبة وصيد ثمين لمن ينشرون التعذيب والقتل بكل تفاصيله .

• شاب عاطل وفتاة عاطلة يحملان المؤهلات المناسبة انتظرا طويلاً بلا عمل،ما هي الإفرازات والطرق التي يسلكونها ؟!

يقظة :

• إن المخاطر الاجتماعية متغيرة ومتطورة بصفة دائمة، والعولمة والتشابك التجاري والاقتصادي وتطور وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، تستوجب وجود متابعة دائمة لواقعنا الاجتماعي، وذلك للحفاظ على ثوابت ومرتكزات المجتمع الخليجي، الى جانب ضمان الأمن الاجتماعي والسياسي.

محاولة تحديد وتشخيص المعضلات الاجتماعية واقتراح سياسات تحول دون تفشيها وانتشارها، يوفر على دول الخليج تكلفة اجتماعية ومادية باهظة.

د. بدر المال الله

مدير عام المعهد العربي للتخطيط

* نقلا عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.