من هم الإرهابيون الثلاثة الأكثر تأثيراً في خلية جدة؟

نشر في: آخر تحديث:

قال اللواء بسام عطية إن الإرهابيين " #خالد_السرواني و #نادي_العنزي و #حسام_الجهني "، هم الأكثر تأثيرا في #الخلية_الإرهابية التي تم الكشف عنها في جدة. وخالد السرواني تم إيقافه عام 2008 بموجب حكم قضائي وتم تكليفه من التنظيم بعمليات الإيواء للعناصر الإرهابية.

وأطلق التنظيم على السرواني، لقب أمير الحجاز، وانتهج #الفكر_التكفيري وتأثر بما يحدث في #العراق و #أفغانستان إعلامياً. طُلب من حسام الجهني مبايعة قيادة التنظيم "السرواني" كتابياً عبر برنامج التليغرام ثم تم ربطه بخالد السرواني.

وحسام الجهني، أيد تنظيم #القاعدة الإرهابي، وتم إيقافه بموجب أحكام قضائية بين عامي 2005 و2007، في 2017 أوقف لانضمامه إلى تنظيم داعش الإرهابي.

ومن خلال إبراهيم الزهراني، انضم الجهني إلى تنظيم #داعش ، لتتطور علاقة الجهني والزهراني فيما بعد إلى الاستجواب من الوسيط الذي يطرح عدة أسئلة كالفترة المتبقية في السجن والحالة المعيشية، وغيرها من حالات الاستجواب والاستقصاء التي يخضع لها عناصر التنظيم.

الجهني، تواصل مع وسيط العمليات بسوريا مباشرة، وكان مخطط له أن يكون عنصرا حركيا "ظاهر" لنقل الأسلحة والأحزمة الناسفة لعناصر التنظيم.

أما الإرهابي المنتحر نادي مرزوق العنزي، فهو صاحب حساب مناصرون والذي ساهم في اختراق عشرات الحسابات #السعودية الوطنية على تويتر عن طريق تطبيق آلي.

وارتبطت أسماء الإرهابيين بجرائم وحشية أخرى، تتعلق بتفجير #المسجد_النبوي ، و #العمل_الإرهابي الذي وقع في باحة مواقف مستشفى الدكتور سليمان فَقِيه بمحافظة جدة.

وكشف اللواء عطية عن 7 مواقع تحرك بها هذا التنظيم خلال أقل من عام. مشيرا إلى أن الضربات الأمنية قادت #خلية #الحرازات إلى الإحساس الأكيد بالخوف وبالتالي ظهرت الانشقاقات وفقدت الثقة.

ونوه اللواء عطية إلى أن محاولة استهداف المسجد النبوي أخطر جريمة، حيث مرت بـ 6 مراحل منذ تصنيع الحزام وتخزينه في استراحة وادي نعمان.