عاجل

البث المباشر

ترمب: علاقاتنا مع البحرين لن تشهد أي توتر بعد الآن

المصدر: العربية.نت، وكالات

أكد الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، أثناء لقائه عاهل #البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الأحد، أن علاقات البلدين ستقوى ولن تشهد أي توتر بعد الآن.

وأشار ترمب أثناء جلسة تصوير مع ملك البحرين في #الرياض: "العلاقات بين بلدينا رائعة، وإن كان قد شابها بعض التوتر لكن لن يكون هناك توتر مع هذه الإدارة. سنقيم علاقة طويلة المدى جداً. وأتطلع بشدة إلى هذا.. فهناك الكثير من القواسم المشتركة".

وأشاد بلقائه مع ملك البحرين، شاكراً جهوده للارتقاء بعلاقات الشراكة بين البلدين، معرباً عن تطلعه لمزيد من التعاون المشترك على مختلف الصعد، خاصة ما يتعلق منها بالأمن بالاستقرار وجهود مكافحة #الإرهاب. كما أكد ترمب أن البحرين شريك استراتيجي مهم للولايات المتحدة، وتقوم بدور رئيسي في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

من جانبه، قال الملك حمد بن عيسى آل خليفة: "بالنسبة للبحرين، لها علاقاتها مع الولايات المتحدة منذ 120 عاماً، وهي قائمة على أسس جيدة جداً من التفاهم المتبادل وعلى استراتيجية عملنا جميعاً على تطبيقها، مما أدى إلى استقرار وازدهار كبيرين في المنطقة".

ورحب العاهل البحريني بترمب، مستعرضاً المسار المتميز والمتقدم للعلاقات الاستراتيجية التاريخية القوية بين مملكة #البحرين والولايات المتحدة، والتي تستند إلى تاريخ طويل من الروابط العميقة في جميع المجالات، وتقوم على قاعدة صلبة من الاحترام المتبادل والمصالح والقيم المشتركة، مؤكداً على عمق ومتانة علاقات التحالف والشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، والحرص على الدفع بهذه العلاقات قدماً إلى آفاق أرحب بما يخدم المصالح المشتركة.

كما أشاد بالزيارة التاريخية المهمة التي يقوم بها الرئيس الأميركي للمملكة العربية #السعودية ولقاءاته مع قادة دول مجلس التعاون لدول #الخليج العربية وقادة الدول العربية والإسلامية. كذلك أثنى على الدور الأميركي المحوري في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة، لافتاً إلى حرص مملكة البحرين على العمل والتعاون مع الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بما يصب في مصلحة شعوب المنطقة وتطلعاتها إلى التنمية والأمن والسلام.

واتفق الجانبان على تمديد اتفاقية التعاون الدفاعي بين مملكة البحرين والولايات المتحدة، وذلك في إطار اهتمام قيادتي البلدين لتطوير العلاقات الثنائية، وفي ظل توافق وجهات النظر حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها أمن منطقة الخليج العربي.

وجاء اللقاء، في اليوم الثاني من زيارة الرئيس الأميركي التاريخية إلى المملكة العربية #السعودية، وقبيل عقد قمة تجمع قادة مجلس #التعاون_الخليجي مع #ترمب لمناقشة التهديدات التي تواجه #الأمن و #الاستقرار في المنطقة، وبناء علاقات تجارية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

إعلانات

الأكثر قراءة