بعد نداء على تويتر.. سعودي يتبرع بكليته لطفلة لا يعرفها

نشر في: آخر تحديث:

أنهى الشاب السعودي #إبراهيم_صغير_المضياني_العنزي، معاناة الطفلة #رتيم_العتيبي التي تعاني من مرض #الفشل_الكلوي، بالتبرع لها بإحدى كليتيه، لتتمكن من العيش بصورة طبيعية بعد معاناة مع المرض استمرت لسنوات.

وأعرب #العنزي، بعد نجاح العملية، عن سعادته بإنهاء معاناة نفس بشرية، عانت كثيراً جراء #غسيل_الكلى، خاصة أن #الطفلة_رتيم ما زالت في بداية مشوار حياتها.

وكان مغردون أطلقوا وسماً تحت اسم #الطفلة_رتيم_العتيبي_محتاجة_لمتبرع، فما كان من الشاب إبراهيم إلا أن تقدم للتبرع بكليته، وبعد إجراء الفحوص اللازمة والتأكد من المطابقة، أُجريت، الثلاثاء، عملية نقل #الكلية بمستشفى الملك فيصل التخصصي في #الرياض بنجاح تام.

وبادر رواد موقع "تويتر" إلى شكر العنزي على موقفه الإنساني وإنقاذ نفس عبر #التبرع لها بكليته.

وذكر رواد مواقع التوصل أن المجتمع السعودي يشهد العديد من الحالات المماثلة، حيث يتجاوب متطوعون ومتبرعون مع حالات إنسانية طرحت على الإنترنت لا يعرفونهم شخصياً.