القوات السعودية تصد هجوما ليليا من الحوثيين قبالة جازان

نشر في: آخر تحديث:

تصدت القوات #السعودية المشتركة، مساء أمس، لهجوم ليلي نفذته ميليشيات #الحوثي وحرس المخلوع #صالح قبالة منطقتي #جازان و #نجران.

وأفاد مراسل "العربية" أن ميليشيات الحوثي حاولت تنفيذ هجوم متزامن عبر 3 محاور قبالة "الغاويه - الدفينيه - جبل دخان" التابعة لمنطقة جازان، وعبر محورين لمركز سقام التابع لمنطقة نجران، لكن القوات السعودية نجحت في التصدي للهجوم بعد ردها المباشر من خلال الأسلحة الخفيفة والثقيلة.

صد الهجوم في جازان

حاولت ميليشيات الحوثي وحرس المخلوع صالح الوصول إلى مراكز الرقابة العسكرية السعودية في الخطوط الأمامية والسيطرة عليها، من خلال إطلاق قذائف على تلك المراكز ومحاولة الوصول إليها، حيث نفذوا هجوماً متزامنا عبر 3 محاور قبالة "الغاوية - الدفينية - جبل دخان"، إذ تعتبر هذه المحاور مواقع استراتيجية للقوات السعودية، للمراقبة العسكرية وكشف العدو في محاور أخرى على الشريط الحدودي بين السعودية واليمن، لكن جنود القوات السعودية تعاملوا بحسب ما يقتضيه الموقف وذلك عبر الأسلحة الخفيفة، بمساندة المدفعيات وكتيبة الهاون، لتقتل ما لا يقل عن 20 عنصرا من الحوثيين وفرار آخرين.

صد الهجوم في نجران

وبينما الاشتباكات العسكرية تدور في جازان، رصدت غرفة العمليات المشتركة في منطقة نجران، تحركات عناصر حوثية تفوق الـ 70 عنصراً تتجه نحو الحرم الحدودي بين #السعودية و #اليمن قبالة مركز سقام، تساندهم عناصر أخرى من الخلف مهمتها إطلاق قذائف على مراكز الرقابة العسكرية السعودية.

تصدي القوات السعودية لهذه العناصر كان عبر دبابات "ابرامز" التي تمتلكها السعودية، بمساندة مروحيات الأباتشي، بدعم من الفرق الاستطلاعية على الأرض التي حددت أهداف العدو بدقة، لتنتهي العملية العسكرية بمقتل ما يزيد على 30 عنصراً من الميليشيات وتدمير عدد من المركبات العسكرية.