"علماء باكستان": تسييس الحج عدوان على الأمة الإسلامية

نشر في: آخر تحديث:

قال الشيخ محمد طاهر محمود أشرفي، رئيس #مجلس_علماء_باكستان ووفاق المساجد الباكستانية، إن ما تقوم به حكومة #المملكة_العربية_السعودية تحت قيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، في سبيل خدمة #الحجاج والمعتمرين يستحق الثناء والإشادة والتقدير.

وأضاف، متحدثاً في حشد من العلماء من مختلف المشارب الفكرية والمذهبية، أن العناصر التي تسعى إلى #تسييس الحج يقفون في صف أعداء الأمة الإسلامية ويحاولون التلاعب بأرض الديار المقدسة.

وشدد على أن المملكة العربية السعودية تتبوأ قيادة الأمة الإسلامية، وأن الجهود التي تبذلها لتوحيد الأمة المسلمة جهود مباركة. وقال إن أداء #حجاج_قطر و #حجاج_إيران لفريضة الحج هذا العام جاء بتوجيهات من الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان إظهاراً منهم لحسن النوايا.

وأكد أن عقد تجمعات ومظاهرات سياسية في أرض المشاعر المقدسة أمر لا يجوز شرعاً.

وأضاف أن الأمة بجميع مذاهبها ومسالكها تجتمع في مكة والمدينة ومنى وعرفات، وحكومة المملكة العربية السعودية لا تفرق بين أي مذهب أو جنسية وتعامل الجميع بالعدل والمساواة.

وقال إن الأمير محمد بن سلمان يرى أن باكستان قامت بجهود عظيمة للقضاء على التطرف والإرهاب، وهذا الموقف من ولي العهد السعودي موقف الإخوة الأوفياء والمحبين. وأكد أشرفي في نهاية حديثه أن باكستان وعلماءها وشعبها يقفون إلى جوار المملكة العربية السعودية ويؤيدون سياساتها تأييداً كاملاً.