عاجل

البث المباشر

الملك سلمان يحقق أمنية شهيد كان أمله أن يحج أبوه

المصدر: جدة - حسن الجابر

"النورين فضل الله"، جندي سوداني برتبة رقيب، يعمل ضمن القوات السودانية المشاركة في #التحالف_العربي لدعم الشرعية في #اليمن، كان قد وعد والده (72 عاماً)، بأداء فريضة #الحج وزيارة الأراضي المقدسة، إلا أن الأقدار شاءت أن يكون "النورين" أحد الذين استشهدوا بمعارك رمضان الماضي، حيث تم دفنه في المدينة المنورة.

لم يفصل بين وفاة النورين وبين موسم الحج سوى ثلاثة أشهر، حيث تلقى فضل الله عمر، اتصالاً من مسؤول بمحلية جبل أولياء، إحدى محليات ولاية الخرطوم حيث يقيم، يخبره بأنه سوف يغادر للأراضي المقدسة للحج ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج، حيث وجه #الملك_سلمان باستضافة أسر شهداء الجيش السوداني تقديراً لتضحياتهم.

وقال فضل الله عمر إنه "بزيارتي للأرضي المقدسة تحققت لي أمنيتان، الأولى تحقيق الوعد الذي قطعه ابني قبل وفاته وهو حج بيت الله الحرام، والثانية زيارة قبر ابني بالمدينة المنورة"، مشيراً في حديثه لـ"العربية.نت" إلى أنه استقبل نبأ وفاة ابنه بنفس راضية، وأنه اغتنم فرصة الحج بالدعاء لابنه بالرحمة والمغفرة ولجميع موتى المسلمين.

وعن انطباعه عن رحلة الحج، أوضح الحاج فضل الله عمر أنه سعيد جداً بأن أتم الله عليه أداء الفريضة، وسعيد بالكرم والحفاوة التي استقبل بها: "غمرتنا #السعودية بالاهتمام والرعاية أينما حللنا، فضلاً عن التسهيلات والخدمات التي قدمت لنا"، مقدماً شكره لخادم الحرمين الشريفين.

يذكر أن 250 حاجاً من أسر شهداء وجرحى القوات المسلحة السودانية المشاركين في تحالف دعم الشرعية في اليمن، "عاصفة الحزم"، وصلوا للمملكة، بعد أن وجه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، باستضافتهم تقديراً لجهود الشهداء وتضحياتهم وذلك أسوة بأسر شهداء فلسطين ومصر.

إعلانات

الأكثر قراءة